أخبارأخبار العربالركن الخامستغطيات خاصةمنوعات

السعودية توضح حقيقة أكياس”الجمرات الخبيثة” بالحج

حسمت المملكة العربية الجدل الذي ثار مؤخرًا حول موضوع “” بالحج، وأكدت وزارة الحج أنه وخلال وجود الحجاج بمزدلفة لأداء شعائرهم، لوحظ وجود كمية محدودة من أكياس جمع الحصى لرمي الجمرات، وعليها ترجمة خاطئة تسببت في إرباك الناطقين بالإنجليزية.

حيث كتبت على هذه الأكياس كلمة “Anthrax” التي تعني مرض “الجمرة الخبيثة”، بدل الترجمة الإنجليزية الصحيحة لكلمة “جمرات” (Pebbles).

ورجحت الوزارة أن تكون هذه الترجمة الخاطئة ناجمة عن استخدام “الترجمة الآلية” في محرك “” التي تعطي في كثير من الأحيان معاني غير دقيقة في اللغة المترجم إليها.

اكتشاف الخطأ

وكان الداعية الإسلامي الشهير، يوسف إستس، قد سجل مقطع فيديو أوضح فيه هذا الخطأ في الترجمة، وما يمكن أن يسببه من إرباك.

وقال إستس في المقطع المتداول بعد أن أظهر الكيس الذي كُتب عليه باللغة الإنجليزية “The Anthrax Gravel bag”، والتي تعني “كيس الجمرة الخبيثة”، إن الجمرة الخبيثة شيء خطير جدا قد يتسبب بموت من يستنشقه أو يلمسه خلال ساعات.

وأضاف قائلا إنه أراد إيضاح أن هذه الترجمة “خاطئة” وأن وصف هذه الجمرات بـ”الخبيثة” أمر غير صحيح، موضحا أن رمي الجمرات هو أحد مناسك الحج لدى المسلمين، وفقًا لموقع “سي إن إن عربية”.

ورأى إستيس أن سبب الخطأ هو الترجمة من موقع جوجل، لافتا إلى أن الأمر ليس ذنب الموقع الذي يعطي عدة معاني للكلمة.

وأوضح خطورة هذا الخطأ، مشيرا إلى أنه في حال أراد أحد الحجاج أخذ الكيس للذكرى معه حين يعود إلى بلاده سيتم توقيفه في المطار بسبب حمله “جمرات خبيثة”.

وأشار إلى أن مصدر الخطر الثاني لهذا الخطأ يكمن في أن بعض وسائل الإعلام قد تلتقط هذه الأكياس وتنشر أخبارا عن أن المسلمين يرمون الشيطان أو من يكرهونهم بـ”جمرات خبيثة”.

تحقيق في الأمر

وأثار الفيديو جدلاً كبيرًا بعد أن تداوله المغردون والنشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما دفع وزارة الحج السعودية للتحقيق مع متعهد أكياس جمع الحصى، والجهة المتعاقدة معه والمترجم، وتم أخذ إفاداتهم وإحالتهم لجهة الاختصاص، بهدف تصحيح الوضع وتحري الدقة مستقبلاً.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: