أخبار

السعودية تستضيف قمة ثنائية بين أثيوبيا وإريتريا

أعلن متحدث باسم الامم المتحدة الجمعة أن المملكة العربية سوف تستضيف الأحد القادم قمة ثنائية بين دولتي وإريتريا ، لتوقيع اتفاق يعزز العلاقات بين البلدين ،  بعد عودة العلاقات بينهما .

ولم يذكر المتحدث باسم الأمم المتحدة  تفاصيل اخرى قائلا إن إثيوبيا واريتريا ستوقعان “اتفاقا إضافيا يساعد على تعزيز العلاقات الإيجابية بينهما”.

كانت قد حصلت على استقلالها عن إثيوبيا أوائل التسعينات. واندلعت الحرب في وقت لاحق بسبب نزاع حدودي.

وكان الهدف من ترسيم الحدود الذي دعمته الأمم المتحدة عام 2002 تسوية النزاع نهائيا، لكن أثيوبيا رفضت الالتزام بذلك.

وفي حزيران/يونيو أعلن أن أثيوبيا ستعيد إلى إريتريا المناطق المتنازع عليها وضمنها مدينة بادمي حيث بدأت الحرب الحدودية ، في خطوة نحو ارساء قواعد السلام بين البلدين .

وبالفعل وقع رئيس الوزراء الإثيوبي أبيي أحمد ورئيس إريتريا إيسايس أفورقي اعلانا حول السلام في تموز/يوليو لينهي رسميا عقدين من العداء.

وأعاد البلدان فتح الحدود البرية للمرة الاولى منذ 20 عاما، يوم الثلاثاء مما يمهد الطريق للتجارة بينهما.

ويستضيف العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز حفل التوقيع في جدة بحضور ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي محمد.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين