أخبارأخبار العالم العربيسياحة وسفرصحة

السعودية تحظر دخول المعتمرين من كافة الدول بسبب كورونا

تعليق الدخول بالتأشيرات السياحية للقادمين من الدول مصدر خطر الفيروس

قررت المملكة العربية منع دخول المعتمرين من كافة الدول إلى أراضيها بصفة مؤقتة لمنع دخول فيروس إلى المملكة.

وقال بيان لوزارة الخارجية السعودية إنه في إطار اتخاذ إجراءات وقائية استباقية لمنع وصول فيروس كورونا الجديد (19-COVID) إلى المملكة وانتشاره، فقد قررت حكومة المملكة اتخاذ الإجراءات الاحترازية التالية:

1 – تعليق الدخول إلى المملكة لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف مؤقتاً.

2 – تعليق الدخول إلى المملكة بالتأشيرات السياحية للقادمين من الدول التي يشكل انتشار فيروس كورونا الجديد (19-COVID) منها خطراً، وفق المعايير التي تحددها الجهات الصحية المختصة بالمملكة.

3 – تعليق استخدام المواطنين السعوديين ومواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بطاقة الهوية الوطنية للتنقل من وإلى المملكة.

ويستثنى من ذلك السعوديون الموجودون في الخارج في حال كان خروجهم من المملكة ببطاقة الهوية الوطنية، ومواطنو دول مجلس التعاون الموجودون داخل المملكة حالياً، ويرغبون في العودة منها إلى دولهم، في حال كان دخولهم ببطاقة الهوية الوطنية، وذلك لتتحقق الجهات المعنية في المنافذ من الدول التي زارها القادم قبل وصوله إلى المملكة، وتطبيق الاحترازات الصحية للتعامل مع القادمين من تلك الدول.

إجراءات مؤقتة

وأوضحت وزارة الخارجية السعودية أن هذه الإجراءات مؤقتة، وتخضع للتقييم المستمر من قبل الجهات المختصة، مشيرة إلى أنه تم اللجوء لهذه القرارات استكمالاً للجهود التي تم اتخاذها، والرامية إلى توفير أقصى درجات الحماية لسلامة المواطنين والمقيمين، وكل من ينوي أن يفد إلى أراضي المملكة لأداء مناسك العمرة أو زيارة المسجد النبوي أو لغرض السياحة، وبناءً على توصيات الجهات الصحية المختصة بتطبيق أعلى المعايير الاحترازية.

وجددت المملكة دعمها لكافة الإجراءات الدولية المتخذة للحد من انتشار الفيروس. وأهابت وزارة الخارجية بالمواطنين السعوديين عدم السفر إلى الدول التي تشهد انتشاراً لفيروس كورونا الجديد(19-COVID).

وقالت إن الجهات الصحية المختصة في المملكة تتابع عن كثب تطورات انتشار فيروس كورونا الجديد (19-COVID)، مؤكدة حرص حكومة المملكة من خلال تلك الجهات؛ على تطبيق المعايير الدولية المعتمدة، ودعم جهود الدول والمنظمات الدولية وبالأخص لوقف انتشار الفيروس ومحاصرته والقضاء عليه بإذن الله.

تجهيز الحجر الصحي

من جانبه قال باسل السيسي، نائب رئيس غرفة شركات السياحة بمصر، إن مسئولي إصدار تأشيرات العمرة في المملكة العربية السعودية قاموا بتعليقها؛ بناءً على تعليمات بمنعها، وستقوم وزارة الحج بالتوضيح تباعًا حول الموقف.

وأكد “السيسي”، في تصريحات صحفية، أن السعودية أوقفت إصدار تأشيرات العمرة لكل دول العالم بداية من اليوم، وذلك كإجراء احترازي لمواجهة فيروس كورونا، الذي تم اكتشاف العديد من الحالات المصابة به بدول الخليج خلال الأيام الماضية.

وقال إن مصر نظمت 320 ألف رحلة ، وكانت تستعد لتنظيم باقي الرحلات بكثافة في موسم رجب وشعبان ورمضان، غير أنه سيتم وقف العمل انتظارا للقرار السعودي بالعودة لحين تجهيز الحجر الصحي بجميع منافذ الدخول للمملكة بناء علي تعليمات وزارة الصحة السعودية بسبب الكورونا.

دعوات سابقة

كان إعلاميون سعوديون قد دعوا إلى وقف أداء مناسك العمرة للقادمين من خارج المملكة، خوفًا من انتشار فيروس كورونا المستجد، بعد تخطيه حدود إلى دول أخرى حول العالم.

ودعا الإعلامي السعودي وحيد الغامدي إلى وقف القادمين من خارج المملكة لأداء شعائر العمرة كإجراء احترازي ضد فيروس كورونا بعد ظهوره في دول مجاورة.

وقال الغامدي عبر تويتر “بعد أسبوعين سيكون وقت (عمرة رجب) التي يعتقد كثير من المسلمين ضرورتها وبعضهم من بلدان انتشر فيها الفيروس.

وأثير جدل حول دعوة الغامدي في ظل بواعث قلق محتدمة من أثر فيروس كورونا إذا ظهر في مكان مثل مدينة مكة المكرمة التي يتلاقى فيها أناس من كافة الجنسيات عبر العالم داخل المسجد الحرام.

ومؤخرا ظهرت إصابات بالفيروس في دول الإمارات والكويت والبحرين والعراق، وإيران التي مات فيها 12 شخصا على الأقل بسبب المرض.

وتفاعلت الكاتبة والأكاديمية السعودية أريج الجهني مع دعوة الغامدي بالقول “ليس فقط العمرة، ولكن كل الرحلات غير المستدعية للعلاج أو قد يعقبها خسائر مادية فادحة يفترض إلغاؤها”.

وأضافت أنه يمكن حاليا عقد الاجتماعات عبر التقنيات العديدة، “المرض مستأسد وفي نوبة انتشار، ولا زلنا نتعاطى معه باستهتار بل أحدهم أخذته نوبة شماتة وتندر! تخفيف الزيارات والسلام التقليدي مطلب”.

وطالبت المغردة “أم عبد العزيز”، بضرورة تشديد الإجراءات وفحص كل القادمين من الخارج. ورأى معلق على دعوة الغامدي بأنه يجب إيقاف كل القادمين إلى السعودية وليس القادمين من أجل أداء العمرة فقط، فيما رأى آخر بأن “الصيف في المملكة يقتل كل الفيروسات مع درجة الحرارة التي تصل إلى أزيد من 40 درجة مئوية”.

وباء عالمي

وتشترط السلطات السعودية الحصول على قبل بعض المعتمرين القادمين من بلدان محددة خصوصًا، لكن حتى الآن لم يكتشف الخبراء لقاحًا يحمي من الإصابة بفيروس كورونا المميت وسريع الانتشار.

ودعت منظمة الصحة العالمية إلى الاستعداد لـ”وباء عالمي محتمل” في إشارة إلى تفشي فيروس كورونا. وطالبت بأن يبذل العالم مزيدا من الجهود لاحتواء تفشي الفيروس المستجد.

وقال المدير العام للمنظمة، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في مؤتمر صحفي إن المنظمة لا تعتبر أن الفيروس، الذي أسفر انتشاره عن وفاة أكثر من 2600 شخص، وصل إلى مرحلة الوباء العالمي.

لكن المسؤول الدولي أشار إلى أن الدول مطالبة بـ”القيام بكل ما هو ممكن للاستعداد لوباء عالمي محتمل”.

وصرح لصحفيين في جنيف بأن “الزيادة المفاجئة في عدد الإصابات في إيطاليا وإيران وكوريا الجنوبية مقلقلة للغاية”، فيما توقع مسؤولون آخرون في المنظمة بقاء الفيروس “لشهور”.

وحذر خبراء من أن الفيروس الذي أطلق عليه رسميا اسم “كوفيد-19″، سينتشر على الأرجح بسهولة أشبه بطريقة انتشار الأنفلونزا الموسمية العادية.

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: