أخبارأخبار العرب

السعودية: استهداف الحوثيين لمنشآتنا النفطية جاء بأمر إيراني

أكد ​ أن “ميليشيا الحوثي جزء لا يتجزأ من ​الحرس الثوري الإيراني​”، معتبراً أن “استهداف لمنشآت نفطية سعودية أتى بأمر من ”، مشيراً إلى أن “ يؤكدون أنهم منفذون لأجندة إيران على حساب اليمنيين”.

من جانبه أكد اليوم (الخميس)، أن ما يقوم الحوثي بتنفيذه من أعمال إرهابية بأوامر عليا من إيران يضعون به حبل المشنقة على الجهود السياسية الحالية.

وقال الأمير خالد بن سلمان في تغريدة، إن «ما قامت به المليشيات الحوثية المدعومة من إيران من هجوم إرهابي على محطتي الضخ التابعتين لشركة ارامكو ، يؤكد على أنها ليست سوى أداة لتنفيذ أجندة طهران وخدمه مشروعها التوسعي في المنطقة، لا لحماية المواطن اليمني كما يدعون».

فيما وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش أن وفرنسا ستشاركان إلى جانب الإمارات في تحقيقات استهداف السفن في خليج عمان.

وقال قرقاش ـ في مقابلة مع قناة “سكاى نيوز” الفضائية إن هناك طلبات من دول أخرى للمشاركة في التحقيقات، فيما يتوقع الانتهاء من التحقيقات بشأن السفن خلال اليومين المقبلين.

وأضاف الوزير الإماراتي، “تعاملنا مع قضية استهداف السفن بكل حكمة من خلال عدم إصدار أحكام مسبقة .. السعودية والإمارات والنرويج وجهوا رسالة لمجلس الأمن بشأن قضية استهداف السفن”.

وأوضح قرقاش، أن الرسالة الإماراتية السعودية النرويجية تبلغ بالخطر على السلامة والأمن المتعلق بالملاحة الدولية، وقال: وجهنا رسالة مشابهة إلى .

وشدد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، على أن استهداف السفن يمثل تحد جديد يتطلب التعامل معه بصبر وشفافية، قائلا: “حرصنا أن لا يكون التحقيق من الجانب الإماراتي فقط حتى يتمتع بشفافية أكبر”.

وكانت قوات تحالف دعم الشرعية في أكدت أن «ما قامت به من اعتداءات على منشآت حيوية بالمملكة تعد من الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية والتي ترقى إلى جرائم حرب».

وشددت على أنها «لن تتهاون عن متابعة كل العناصر الإرهابية في جميع أنحاء اليمن، وستطال يدها كافة المواقع التي تنطلق منها الاعتداءات الإرهابية، وستستمر عمليات قوات التحالف بما يتوافق مع القانوني الدولي الإنساني وقواعده العرفية حتى يتم تحييد هذه الأهداف العسكرية والمشروعة، ولكي لا تتمكن الميليشيات الحوثية من استخدامها».

وتعرضت محطتا ضخ لخط الأنابيب شرق – غرب الذي ينقل من حقول النفط بالمنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع على الساحل الغربي، إلى هجوم بطائرات من دون طيار في وقت سابق الثلاثاء.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: