أخبارأخبار أميركا

السجن لضابط أمريكي سابق خطط لاستهداف نواب وقضاة ويهود وصحفيين

أصدر القضاء الأمريكي حكمًا على ضابط خفر السواحل الأمريكي السابق كريستوفر حسون بالسجن أكثر من 13 عامًا، و4 سنوات تحت المراقبة المشددة، وذلك بعد إدانته بالتخطيط لشن اعتداءات ضد قضاة في المحكمة العليا وصحفيين بارزين وشخصيات عامة.

وأعلنت وزارة العدل الأمريكية في بيان – نقلته صحيفة “ذا هيل” الأمريكية اليوم السبت- أن الاتهامات تتضمن الحيازة غير القانونية لكواتم صوت الأسلحة غير مسجلة وحيازة الأسلحة من قبل شخص مدمن لمواد مخدرة خاضعة للرقابة.

وقال المدعون إن حسون أنفق نحو 12 ألف دولار أمريكي لشراء الأسلحة والسترات المضادة للرصاص كما أجرى أبحاثًا على الإنترنت بجمل مثل “أكثر القضاة الفيدراليين ليبرالية” و”كيف يمكن التخلص من اليهود في الولايات المتحدة”، كما أجرى أبحاثا على كيفية صنع المتفجرات.

وأشار المدعون إلى أن حسون كتب أيضًا قائمة بأهدافه تتضمن رئيسة الكونجرس الديمقراطية نانسي بيلوسي والسناتورين الديمقراطيين تشارلز شومر وإليزابيث وارين، وبعض الصحفيين في شبكتي “سي إن إن” و”إم إس إن بي سي”.

وقال المدعي العام الأمريكي في ولاية ماريلاند روبرت هور إن “كريستوفر حسون كان ينوي ارتكاب أعمال عنف على أساس معتقدات العنصرية والكراهية، طالما يتخذ المتطرفون العنيفون خطوات ليضروا بالأبرياء سنستمر في استخدام كل الأدوات المتاحة لدينا لردعهم”.

جدير بالذكر أن حسون اعترف في أكتوبر الماضي بالاتهامات الموجهة له بالحيازة غير القانونية للأسلحة النارية والمخدرات بما في ذلك مسكن الآلام “ترامادول” المصنوع من الأفيون.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين