أخبارأخبار العربصفقة القرن

الرئيس الفلسطيني يؤكد رفضه المطلق لـ”صفقة القرن”

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، رفضه المطلق للمحاولات الأمريكية الهادفة لإسقاط القانون الدولي والشرعية الدولية تحت ما تُسمى بـ”صفقة القرن”، بما في ذلك مبدأ الدولتين على حدود عام 1967 والقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين، واستبدال مبدأ (الأرض مقابل السلام) بـ(الازدهار مقابل السلام).

وثمّن الرئيس الفلسطيني – في كلمته أمام القمة العربية الطارئة بمكة المكرمة أمس الخميس – قرارات القمة العربية في تونس في شهر مارس الماضي، وقرارات القمة العربية في الظهران في أبريل 2018 (قمة القدس)، والتي أكدت رفضها لجميع قرارات الإدارة الأمريكية المتعلقة بالقدس واللاجئين والحدود والأمن والاستيطان وثباتها على مبادرة السلام العربية دون تغيير، وصولا إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتجسيد استقلال دولة فلسطين على حدود الرابع من يونيو 1967 بعاصمتها القدس الشرقية، وحل قضايا الوضع النهائي كافة وعلى رأسها قضية اللاجئين استنادا للقرار الدولي 194 ومبادرة السلام العربية كما اُعتمدت، والإفراج عن كافة الأسرى.

وقال أبومازن: “سبق أن طلبنا وقررت القمم العربية السابقة (شبكة أمان مالية) لمساعدتنا في مواجهة الحصار الأمريكي والإسرائيلي المفروض علينا، ونشكر من لبى هذا الطلب ونأمل من الآخرين الاستجابة”، مضيفًا: أن “دولة فلسطين التي أعلنت رفضها المطلق لاستبدال مبدأ (الأرض مقابل السلام) بـ(الازدهار مقابل السلام) تؤكد أننا لن نشارك في ورشة العمل التي دعت لها الإدارة الأمريكية في المنامة”.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين