أخبارأخبار العالم العربي

السودان يبدأ مرحلته الجديدة بمحاكمة علنية للبشير

حضر الرئيس السوداني المعزول عمر البشير محاكمته، للمرة الأولى، في اتهامات تتعلق بحيازة نقد أجنبي وفساد مالي، في جلسة عقدت صباح اليوم الإثنين في “معهد العلوم القضائية والقانونية”، في ضاحية “أركويت”شرق الخرطوم.

ووصل البشير إلى مقر محاكمته وسط إجراءات أمنية مشددة، وترجل من سيارة مُعتمة كانت تُقله، مُحاطًا بحشد أمني، إلى داخل المعهد، لتنطلق إجراءات محاكمته.

وكانت أولى جلسات محاكمة البشير يوم 31 يوليو الماضي تأجلت إلى السبت الماضي، لعدم حضوره من محبسه، ثم أُرجأت مجددا إلى اليوم، بسبب الانشغال بتوقيع اتفاق نقل السلطة بين “المجلس العسكري” وقوى “إعلان الحرية والتغيير”، أمس الأول.

ويواجه البشير تُهما تتعلق بحيازته النقد الأجنبي، والثراء غير المشروع، إضافة إلى تهم أخرى تتعلق بالفساد، بعد العثور في منزله على مبالغ ضخمة بالعملات الأجنبية، والجنيه السوداني.

وقال البشير أثناء الجلسة “ممتلكاتي عبارة عّن منزل بحي كافوري ومزرعة، وشقة، أما زوجتي فلها قطعتان أرض بكافوري ابتاعت سيارتها وأخذتهما بالمبلغ”.

كما أكد البشير أن المبالغ التي وجدت بحوزته لا علاقة لها بالدولة، وإنما كانت هدايا مقدمة من بعض الدول، وأن جميع المبالغ التي بحوزتي سلمتها لشقيق نائب رئيس المجلس العسكري عبد الرحيم دقلو”.

وانتهت أولى جلسات محاكمة الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير، منذ قليل و تم تأجيلها ليوم السبت المقبل.

 

 

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين