أخبارمنوعات

الرئيس الأوكراني يحقق رقمًا قياسيًا بأطول مؤتمر صحفي في التاريخ

أحمد الغـر

حقق الرئيس الأوكراني ” فولوديمير زيلينسكي” رقمًا قياسيًا جديدًا لأطول مؤتمر صحفي على الإطلاق، وهو ما لم يسبقه إليه أي سياسي من قبل، وذلك عندما عقد مؤتمرًا صحفيًا استمر أكثر من 12 ساعة، وأعلنته وكالة السجل الوطني للأرقام القياسية الأطول في العالم.

وبعد ثماني ساعات من بدء المؤتمر الصحفي الماراثوني لزيلينسكي، وهو اللقاء الأهم له مع الصحافة منذ وصوله إلى السلطة، وقف ممثل للوكالة ليعلن النبأ، فوجئ زيلينسكي  بالأمر كما بدا عليه من رد فعله، وقال إنه رجل متواضع لا يحب الاحتفالات.

وتعهد زيلينكسي، الذي كان ممثلًا معروًفا قبل انتخابه هذا الربيع لأعلى منصب في البلاد، بضخ نوع جديد من السياسة في أوكرانيا، التي كانت جمهورية سوفياتية سابقة.

يُذكر أن الرقم السابق لأطول مؤتمر صحفي يحمله الرئيس البيلاروسي “الكسندر لوكاشينكو”، الذي عقد مؤتمرًا استمر أكثر من سبع ساعات.

وينبغي أن تصادق هيئة دولية على رقم زيلينسكي قبل أن يُعتمد رسميًا، وقد عُقِدَ المؤتمر الصحفي، الخميس الماضي، في قاعة في وسط العاصمة كييف، وشارك فيه مئات الصحفيين المحليين والدوليين الذي تعاقبوا على دفعات حول طاولة الرئيس لطرح الأسئلة.

وتحدث زيلينسكي بإسهاب حول مواضيع مثل الحرب في شرق أوكرانيا، والعلاقات مع روسيا، ومكالمته الهاتفية مع الرئيس “دونالد ترامب” والتي أدت إلى بدء تحقيق بحق الرئيس سعيًا إلى عزله.

وقال زيلينسكي لوسائل الإعلام الأوكرانية إنه تناول حقنًا لتقوية حباله الصوتية قبل بدء المؤتمر.

قضية ترامب

وحظيت قضية المكالمة الهاتفية بين الرئيس الأوكراني ونظيره الأمريكي دونالد ترامب على الاهتمام الأكبر من أسئلة الصحفيين الذين تناوبوا على المؤتمر الصحفي، بوصفها قضية الساعة التي طرحت اسم الرئيس الأوكراني بقوة على الساحة الأمريكية والعالمية خلال الفترة الماضية، بعد بدء مجلس النواب الأمريكي إجراءات لمساءلة ترامب في خطورة قد تنتهي بعزله.

وخلال المؤتمر الصحفي دافع زيلينسكي عن ترامب، ونفى فيه أي مسئولية أو تهديد قد يكونان صدرا من رئيس واشنطن له، وفق ما أوردت شبكة بلومبرج الاقتصادية الإخبارية الأمريكية.

وقالت بلومبيرج، إنه وفي مستجدٍ جديد، فقد تحدث الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، أخيرًا، خلال في مؤتمر صحفي في العاصمة الأوكرانية كييف: وقال “إنه لم يكن هناك ابتزاز من ترامب بشأن المساعدات العسكرية لبلاده”.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، قد شارك في المكالمة الهاتفية التي جمعت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنظيره الأوكراني، والتي يستند إليها الديمقراطيون في الكونجرس في إجراءات عزل دونالد ترامب، وقاموا بطلب شهادات من عاملين في وزارة الخارجية، لكن رفض بومبيو ذلك، وأعلن البيت الأبيض عدم تعاونه مع الكونجرس في التحقيقات.

وبدأ الكونجرس الأمريكي، التحقيق في تفاصيل المكالمة الهاتفية التي جمعت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الأوكراني، في يوليو الماضي، والتي طالب فيها ترامب، حسبما ورد في تفريغ المكالمة بإعادة فتح التحقيق مع نجل نائب الرئيس السابق جو بايدن والمرشح المحتمل في انتخابات الرئاسة المقبلة، الأمر الذي قد يؤدي إلى عزل الرئيس ترامب إذا ما ثبت تورطه في مطالبة رئيس دولة أجنبية بالتدخل في مسار الانتخابات الأمريكية واستغلال منصبه.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين