أخبارأخبار أميركا

الرئيس الأمريكي سيخضع لاختبار كورونا قريبًا

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه سيخضع على الأرجح لفحص فيروس كورونا الجديد، بعد يوم من إعلان البيت الأبيض أنه لا ضرورة لمثل هذا الإجراء.

وشدد ترامب، أثناء عقده مؤتمر صحفي في البيت الأبيض أمس الجمعة، على أنه ليس هناك أي داع لوضعه قيد الحجر الصحي بسبب عدم ظهور أي أعراض إصابة عليه.

فيما سأله الصحفيون حول ما إذا كان يتوجب خضوعه لفحص طبي أم لا، بعدما التقى أحد أعضاء وفد الرئيس البرازيلي جايبر بولسونارو  الذي تبين لاحقًا إصابته بالفيروس.

وحاول ترامب عدم الإجابة عن سؤال حول هذا الأمر، لكنه قال: “لدينا طبيب في البيت الأبيض، أو بالأحرى أطباء عديدون في البيت الأبيض، طرحت عليهم السؤال وقالوا لي: ليس لديك أي أعراض”، وذلك قبل أن يضيف أنه قد يجري الفحص قريبًا.

وأضاف ترامب: “لا نريد أن يذهب الناس بدون أعراض ويجروا الاختبار”. ولكن بعد إصرار الصحفيين على السؤال، قال ترامب: “لم أقل إنني لن أخضع للاختبار”، مضيفا “على الأرجح” سأجريه “قريبًا إلى حد ما”.

وكانت السلطات البرازيلية أعلنت أيضا أمس الجمعة، أن الرئيس “بولسونارو” يخضع للاختبارات الطبية اللازمة للتأكد من حالته الصحية، وإذا ما كان مصابا بفيروس كورونا الجديد.

ومن جهته أكد الرئيس الأمريكي عدم قلقه من التعرض للفيروس بعد أن تناول العشاء الأسبوع الماضي مع الرئيس البرازيلي الذي أثبتت فحوص إصابة مساعده الإعلامي بالفيروس.

وقال شخصين مقربين من البيت الأبيض إن ترامب لا يرغب في الخضوع للفحص الطبي خوفا من إثارة القلق في المجتمع واعتبار ذلك مؤشرا على ضعفه، لكنه يسعى إلى التظاهر كأنه يسيطر على الوضع بالكامل بحسب وكالة “أسوشيتد برس”.

ومن ناحية آخرى أعلن ترامب أمس الجمعة حالة طوارئ وطنية عبر الولايات المتحدة للحد من تفشي فيروس كورونا الجديد، الذي أصاب نحو ألفي شخص في البلاد، وأدى إلى وفاة 41 شخصًا على الأقل.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين