أخبارأخبار العالم العربي

الرئاسة الفلسطينية: سنتخذ قرارات مصيرية بشأن الاتفاقات مع إسرائيل

قال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن القيادة ستعقد خلال الأيام المقبلة سلسلة اجتماعات هامة، ردا على عمليات الهدم التي نفذتها سلطة الاحتلال الإسرائيلي في حي واد الحمص في بلدة صور باهر جنوب شرق مدينة القدس المحتلة، والخروقات المتواصلة في الأرض.

وأضاف أبو ردينة – في تصريح اليوم الإثنين – أن القيادة ستتخذ خلال هذه الاجتماعات قرارات مصيرية بشأن العلاقة مع إسرائيل والاتفاقات الموقعة معها، مشيرا إلى أن الرئيس محمود عباس حذر مرارا وتكرارا من أن الجانب الفلسطيني لا يمكنه الاستمرار بالالتزام بالاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل إذا بقيت مصرة على عدم الالتزام بها، مشددا على ضرورة أن يتحمل الجميع مسئولياتهم كافة، بما في ذلك إسرائيل كسلطة احتلال.

وكانت سلطات الاحتلال قد شرعت منذ صباح اليوم بعمليات هدم جماعية تستهدف 16 بناية سكنية تضم نحو 100 شقة سكنية في واد الحمص، تقع معظمها في المناطق المصنفة “أ” التابعة للسيادة الفلسطينية.

وتواصل قوات الاحتلال حتى عصر اليوم هدم المزيد من بنايات ومنازل المواطنين في حي واد الحمص ببلدة صور باهر جنوب القدس المحتلة، وسط حصار عسكري مشدد فرضته على المنطقة، ووسط اعتداءات على المواطنين خلال عمليات إخلائهم بالقوة من منازلهم. وشملت عمليات التدمير والهدم حتى الظهيرة: بناية المواطن علي خليل حمادة (3 طوابق)، وبناية نعيم مسلم (طابقان)، وبناية علاء عميرة (طابق واحد)، ومنزلان لعائلة أبو سرحان، ومنزل لعائلة أبو وهدان، وبناية أكرم زواهرة (3 طوابق وروف)، وبناية إسماعيل أبو داوود (طابقان)، وبناية للمواطن محمد أبو طير الذي تم اعتقاله (6 طوابق تجرى عملية إعداد لتفجيرها وزرع الديناميت فيها).

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين