أخبارأخبار أميركا

الديمقراطيون يضغطون على بنس لإزاحة ترامب ويبدأون إجراءات عزله

بدأ مجلس النواب، اليوم الاثنين، جلسة للتصويت على مشروع قرار يدعو نائب الرئيس، مايك بنس، إلى إزاحة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب عن السلطة، وذلك من خلال تفعيل التعديل 25 من الدستور، والذي يسمح لنائب الرئيس وللحكومة بإقالة الرئيس إذا كان غير قادر على أداء مهامه الرسمية.

وبعد جلسة قصيرة قرر المجلس تأجيل مناقشة مشروع القرار للغد بعد اعتراض نواب جمهوريون، فيما تم عرض مشروع قرار يدعو لمساءلة ترامب بتهمة التحريض على أعمال العنف والتمرد.

وقال نواب ديمقراطيون إنهم حصلوا على دعم 210 نواب لهذا المشروع، فيما قالت رئيسة المجلس نانسي بيلوسي إنه إذا لم يتم التصويت بالإجماع على القرار فسيتم طرحه للتصويت مجددًا صباح الثلاثاء، لمطالبة نائب الرئيس بالرد عليه خلال 24 ساعة، وفقًا لـ”رويترز“.

وأشارت بيلوسي إلى أن ترامب “يشكل تهديدًا وشيكًا على الديمقراطية والدستور الأميركي، وهو ما يستدعي منا أن نتصرف على وجه السرعة لمنعه، بما في ذلك اللجوء إلى التعديل 25 للدستور”.

وأضافت أنه إذا لم يثمر خيار دعوة بنس لعزل ترامب، فإن المجلس سيتحرك إلى الخطوة المقبلة، وهي الشروع في طرح لوائح الاتهام الخاصة بمحاكمة ترامب في الكونجرس، مشيرة إلى أن هناك “تأييد قوي في الكونجرس صوب عزل الرئيس للمرة الثانية”.

منع من الترشح

وقد تؤدي إدانة ترامب في الكونجرس إلى منعه من الترشح للرئاسة مرة أخرى في عام 2024. ويرى كثيرون أن هذه الخطوة ضرورية لضمان عدم تمكن ترامب من تولي منصب منتخب مرة أخرى.

في الإطار نفسه طلبت بيلوسي من الديمقراطيين إبداء آرائهم بشأن تفعيل جزء من التعديل الرابع عشر للدستور، فيما يتعلق بإقالة النواب الذين “شاركوا أو شجعوا على العنف الذي حدث في مبنى الكابيتول”.

وقالت النائبة الديمقراطية كوري بوش، إنه يجب طرد أعضاء الكونجرس الذين حاولوا قلب الانتخابات وحرضوا على محاولة انقلاب عنصرية للبيض تسببت في وقوع قتلى. لقد انتهكوا التعديل الرابع عشر”. وأضافت: “لا يمكننا أن نحصل على وحدة بدون مساءلة”. وفقًا لموقع “abcnews“.

تأييد ومعارضة جمهورية

واتهم الديمقراطيون، وعدد متزايد من الجمهوريين، الرئيس ترامب بالمسؤولية عن التحريض على أعمال الشغب، بعد تكراره لادعاءات لا أساس لها بتزوير الانتخابات، ودعوة أنصاره للتوجه إلى الكونجرس.

وقال 4 نواب جمهوريين حتى الآن علنًا إن ترامب لا ينبغي أن يقضي الأيام التسعة المتبقية من ولايته.

ودعا السيناتور الجمهوري، بات تومي، ترامب إلى الاستقالة. وقال في مقابلة مع شبكة إن بي سي: “أعتقد أن أفضل طريقة لبلدنا.. هي أن يستقيل الرئيس ويغادر في أسرع وقت ممكن”. وأضاف: “قد لا يكون مرجحًا، لكنني أعتقد أنه سيكون الحل الأفضل”.

فيما قال مصدر بالحزب الجمهوري، لشبكة (CNN) في وقت سابق إن بعض أعضاء حكومة ترامب أجروا مناقشات أولية حول استخدام التعديل 25 لإزاحة ترامب من منصبه.

وكانت (CNN) قد نقلت في وقت سابق عن مصدر مقرب من بنس، أنه لا يستبعد التوجه نحو تفعيل التعديل الـ 25 من الدستور لعزل ترامب، وأنه قد يلجأ إليه في حال ازداد الرئيس تهورًا.

وأشار المصدر إلى وجود بعض القلق لدى فريق نائب الرئيس من مخاطر قد تترتب على اللجوء إلى هذا الخيار، أو حتى التوجّه نحو محاكمة ترامب في الكونجرس، بسبب احتمال أن يتخذ الرئيس إجراءات متهورة تعرّض البلاد للخطر.

مهلة لبايدن

لكن المشكلة التي تعوق جهود الديمقراطيين هي الوقت، فحتى إن قام مجلس النواب بعزل ترامب للمرة الثانية، فلن يتولى مجلس الشيوخ النظر في الاتهامات ومسالة العزل قبل 19 يناير على أقرب تقدير، أي قبل يوم واحد من انتهاء ولاية ترامب.

ووفقًا لـ”رويترز” فستؤدي محاكمة العزل إلى تقييد مجلس الشيوخ خلال الأسابيع الأولى من ولاية بايدن، مما يمنع الرئيس الجديد من تنصيب وزراء الحكومة، وإقرار أجندته التشريعية اللازمة للبدء في تنفيذ أولوياته مثل مواجهة فيروس كورونا.

وفي هذا الإطار اقترح العضو الديمقراطي البارز في مجلس النواب، جيمس كلايبورن، ألا يرسل مجلس النواب أي مواد اتهام إلى مجلس الشيوخ لمحاكمة ترامب، إلا بعد أول 100 يوم من تولي جو بايدن منصبه.

وقال كلايبورن “دعونا نمنح الرئيس المنتخب بايدن الـ 100 يوم التي يحتاجها لبدء جدول أعماله وتفعيله”. وفقًا لموقع ” thehill

الجدول الزمني لعزل ترامب

ووسط الحديث عن ضغوط الوقت وسباق الزمن يبدو أن الجدول الزمني لمهمة الديمقراطيين نحو عزل ترامب هذه المرة سيسير كالآتي، وفقًا لـ”رويترز“:

– اليوم الاثنين: سيحاول أعضاء مجلس النواب الديمقراطيين تمرير قرار يطلب من بنس تفعيل التعديل الخامس والعشرين للدستور الأمريكي، والذي يسمح بإقالة رئيس يعتبر غير قادر على أداء وظيفته. ويتهم القرار، الذي صاغه النائب الديمقراطي جيمي راسكين، ترامب بالضغط على مسؤولي الانتخابات لقلب هزيمته وتشجيع أنصاره على العنف في مبنى الكابيتول. ومن المرجح أن يعرقل الجمهوريون محاولة تمرير القرار.

– غدًا الثلاثاء: إذا عرقل الجمهوريون تمرير القرار ومنعوا اتخاذ إجراء فوري لإزاحة ترامب، سيقوم مجلس النواب بإجراء تصويت رسمي لتمرير هذا الإجراء في مجلس النواب، حيث يتمتع الديمقراطيون بأغلبية 222 صوتًا مقابل 211 صوتًا للجمهوريين. وسيشكل التصويت ضغطًا على بنس، حيث يمهله 24 ساعة للرد، لكنه لن يجبره على التحرك.

وليس من الواضح ما إذا كان بنس على استعداد لاستدعاء التعديل الخامس والعشرين، أو ما إذا كان سيحصل على دعم عدد كافٍ من أعضاء مجلس الوزراء للمضي قدمًا في ذلك.

– يوم الأربعاء، إذا لم يقم بنس باتخاذ أي إجراء، فإن مجلس النواب سيطرح بعد ذلك مشروع قانون مساءلة ترامب للتصويت، وهو يدعو إلى عزل ترامب من منصبه بسبب “التحريض على العصيان”، ويحظى هذا الإجراء بدعم أكثر من 200 نائب ديمقراطي.

وستحدد لجنة قواعد مجلس النواب معايير المناقشة والتصويت، والتي يمكن أن تتم في أقرب وقت يوم الأربعاء أو الخميس المقبلين.

ومن المرجح أن يتم تمرير اقتراح العزل في مجلس النواب، مما سيجعل ترامب أول رئيس أمريكي يتم عزله مرتين.

– إذا تم إقرار المساءلة في مجلس النواب ستكون بمثابة لائحة اتهام  يتم إرسالها إلى مجلس الشيوخ للبدء في محاكمة ترامب، وستكون هناك حاجة إلى تصويت الثلثين في مجلس الشيوخ لإدانة ترامب وعزله وإقالته من منصبه.

وهذا يعني أنه سيتعين على جميع الديمقراطيين الخمسين وما لا يقل عن 17 من الجمهوريين التصويت لإدانته.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين