أخبار

الدنمارك تستدعي سفيرها من إيران للتشاور

قال وزيرالخارجية الدنماركي في مؤتمر صحفي إن بلاده ستستدعي سفيرها من إيران للتشاور على خلفية اتهامها لإيران بمحاولة تنفيذ عملية اغتيال على أراضيها.

وأشار سامويلسون إلى أنه يعتقد أن الحكومة الإيرانية تقف وراء محاولة الهجوم ، الذي الذي أحبطته الشرطة الدنماركية ، والذي كان يستهدف ناشطا ايرانيا في الدنمارك .

وهدد وزير الخارجية الدنماركي، أندرس سامويلسون، بأن بلاده ستحض الاتحاد الأوروبي على فرض حزمة جديدة من العقوبات على إيران ردا على تلك المحاولة المزعومة.

وبالفعل تتشاور الحكومة الدنماركية مع بلدان أخرى في الإتحاد الأوروبي لإتخاذ اجراءات أخرى في هذا الصدد.

وشدد على القول “لا يمكن للدنمارك بأي شكل أن تقبل بقيام أناس على صلة بالمخابرات الإيرانية بالتخطيط لهجمات ضد أناس في الدنمارك”.

ونفى الناطق باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أي علاقة لبلاده بالهجوم الذي أحبطته الشرطة الدنماركية واتهمت إيران بالوقوف وراءه.

وأشار قاسمي إلى أن هذه الاتهامات هي استمرار لما وصفها بمؤامرات ودسائس الأعداء ضد العلاقات الإيرانية الأوروبية الجيدة في الظروف الخاصة والخطيرة الراهنة.

و أكد فين بورتش أندرسن، رئيس المخابرات الدنماركية، أن المحاولة كانت تستهدف رئيس فرع “حركة النضال العربي لتحرير الأهواز” في الدنمارك، وهي حركة أسسها عدد من عرب الأهواز مطالبين بانفصال هذه المنطقة الغنية بالنفط في جنوبي إيران وتأسيس دولة عربية فيها.

وقال أندرسن في مؤتمر صحفي “نتعامل مع مخطط من جهاز المخابرات الإيرانية لهجوم على الأراضي الدنماركية. ومن الجلي القول إننا لا يمكن أن نقبل ولن نقبل بذلك”.

ولم تعلق الخارجية الإيرانية بعد على اتهامات أندرسن الثلاثاء، الذي يصادف يوم عطلة بمناسبة دينية في إيران.

ويشكل العرب أقلية في إيران ويتركزون في محافظة خوزستان جنوبي إلبلاد، ويرى البعض منهم أنهم يخضعون لاحتلال فارسي مطالبين بالاستقلال أو الحكم الذاتي.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين