أخبارأخبار العالم العربي

الدفتيريا يحصد أرواحا جديدة في اليمن بجانب الكوليرا

عدن – من هارون محمد

سجل مكتب منظمة الصحة العالمية في اليمن وفاة 14 حالة بمرض الخناق “الدفتيريا”، وإصابة 120 شخص بالمرض نفسه الذي ظهر مؤخرا في اليمن.

وقال مكتب منظمة الصحة العالمية في اليمن عبر صفحته في تويتر “إن مرض الخناق يتفشى بسرعة في اليمن، ومعظم ضحاياه من الأطفال”.

ونشرت المنظمة إرشادات خاصة بهذا المرض، الذي جاء في الوقت الذي يستمر فيه تفشي وباء الكوليرا الذي أدى بوفاة أكثر من 2200 حالة، مع إصابة أكثر من 900 ألف حالة أخرى، منذ نهاية أبريل/ نيسان الماضي.

وكانت منظمات دولية ومحلية حذرت في وقت سابق، من خطورة الوضع الصحي والإنساني في اليمن، وضع يقول عنه المختصون أنه ينذر بالأسوأ نتيجة التراجع الكبير في مستوى الخدمات الصحية للمستشفيات والشح الحاد في الأدوية والدعم الدولي.

ما هو الدفتيريا؟

يعرف “الدفتيريا” بأنه مرض يصيب الجهاز التنفسي العلوي بسبب بكتيريا الخناق الوتدية، وهي بكتيريا هوائية إيجابية الجرام.

ويتميز المرض بالتهاب في الحلق، حمى منخفضة، غشاء ملتصق (غشاء كاذب) على اللوزتين والبلعوم، أو تجويف الأنف، ويمكن أن يقتصر شكل أخف من الخناق على الجلد.

وتشمل العواقب غير الشائعة للمرض، التهاب عضلة القلب (حوالي 20بالمئة من الحالات) والاعتلال العصبي المحيطي.

ويعد مرض “الدفتيريا” مُعدي ينتشر عن طريق الاتصال المادي المباشر أو تنفس رذاذ الإفرازات من الأشخاص المصابين.

ويوصي الأطباء بجرعات تعزيزية من اللقاح للبالغين لأن فوائد اللقاح تقل بالتقدم في العمر بدون إعادة التعرض بشكل مستمر؛ وينصح بهذه الجرعات بشكل خاص للمسافرين إلى المناطق التي لم يتم بعد القضاء على المرض فيها.

يذكر أن الحرب الدائرة في اليمن ساهمت في تردي الأوضاع الإنسانية وتفشي عدة أمراض، آخرها “ديفتيريا”، الذي رغم محاولات السيطرة عليه، إلا أنه أثار هلعا كبيرا في عدة محافظات يمنية تتصدرها العاصمة اليمنية صنعاء الخاضعة لسيطرة أنصار الله الحوثيين المتحالفين مع القوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح.

الوسوم

اعلان

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock