أخبارأخبار حول العالم

الخارجية البريطانية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في لندن

استدعت ، القائم بالأعمال الإيراني في على خلفية احتجاز في ، حسبما أفادت قناة “سكاي نيوز عربية” في نبأ .

وأكّد وزير الخارجية البريطاني جيرمي هانت، أن رد فعل بلاده على احتجاز سفينتين بريطانيتين، “سيكون مدروسًا وقويًا”.

وأعرب هانت، عن قلقه من أن إيران سلكت “طريقًا خطرًا” لاحتجاز السفينتين البريطانيتين، بحسب ما أوردته قناة الحرة.

وجاء الموقف البريطاني بعد أن قالت إيران إنَّها “وجهت” الناقلة البريطانية “ستينا إمبيرو”، إلى سواحل ميناء بندر عباس، بعد أن اصطدمت بقارب صيد في أثناء إبحارها في مضيق هرمز.

ونصحت لندن، اليوم ، السفن البريطانية بالبقاء “خارج منطقة” مضيق هرمز “لفترة مؤقتة”، بعد احتجاز إيران لناقلة نفط ترفع العلم البريطاني.

وقال متحدث باسم الحكومة البريطانية، في بيان: “ما زلنا نشعر بقلق عميق من تحركات إيران غير المقبولة، التي تشكل تحديا واضحا للملاحة الدولية”.

وأضاف: “نصحنا السفن البريطانية بالبقاء خارج المنطقة لفترة مؤقتة”.

ونقلت وكالة أنباء “فارس” القريبة من عن مسؤول الملاحة البحرية بمحافظة هرمزكان (جنوب إيران) القول، إنَّ الناقلة كانت تبحر بشكل معاكس في مضيق هرمز.

وأوردت وسائل إعلام إيرانية، أنَّ أفراد طاقم الناقلة المحتجزة وعددهم 23 موجودون الآن في ميناء بندر عباس وسيبقون على متن الناقلة إلى حين انتهاء التحقيق.

وكان الحرس الثوري الإيراني، أعلن أمس الجمعة، عن أنَّه احتجز “ستينا إمبيرو” زاعمًا أنَّها “لم تحترم القانون البحري الدولي”.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: