أخبارأخبار أميركا

البنتاجون يحذر الجنود الرافضين للقاح من التسريح من الخدمة

حذرت وزارة الدفاع (البنتاجون) الجنود الرافضين لتلقي لقاح كورونا من التعرض للتسريح من الخدمة. ووفق موقع “يو أس أر آرمي” فقد أكدت الوزارة في تحذيرها أن استمرار عدم الامتثال للأوامر الخاصة بتلقي اللقاح قد يؤدي إلى عقوبة إدارية أو غير قضائية – تشمل الإعفاء من الواجبات أو التسريح.

وسيطلب القادة تقديم مذكرة توبيخ للضابط العام لأي جندي يرفض التطعيم وليس لديه طلب إعفاء معلق أو معتمد. ويمكن أن يكون مثل هذا التوبيخ نهاية المهنية.

ويمكن للجنود طلب الإعفاء من تلقي التطعيم إذا كان لديهم سبب طبي أو ديني أو إداري مشروع. وقالت وزارة الدفاع إنها بدأت تنفيذ هذا الأمر الخاص بتلقي اللقاح منذ أواخر أغسطس الماضي.

وبدوره قال اللفتنانت جنرال آر سكوت دينجل، الجراح العام بوزارة الدفاع: “هذه مسألة حياة أو موت لجنودنا وعائلاتهم والمجتمعات التي نعيش فيها”.

وتابع: “لا تزال أعداد الحالات والوفيات مثيرة للقلق مع انتشار متغير دلتا، مما يجعل حماية القوة من خلال التطعيم الإلزامي أولوية صحية وجاهزية للجيش بأكمله”.

ومن المتوقع أن يتم تطعيم وحدات الخدمة النشطة بالكامل بحلول 15 ديسمبر 2021، كما ينتظر أن يتم تطعيم وحدات الاحتياط والحرس الوطني بالكامل بحلول 30 يونيو 2022.

وفي أغسطس الماضي، أمر وزير الدفاع، لويد أوستن، بتطعيم جميع أفراد الجيش، وذلك بعد اعتماد إدارة الغذاء والدواء للقاح “فايزر” بشكل رسمي، وفقًا لوكالة “رويترز“.

كما أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع، جون كيربي، أنه يجري العمل على تحديث مماثل لإرشادات اللقاح. يذكر أن وزارة الدفاع أعلنت عن إصابة أكثر من 353 ألف من منتسبيها بكورونا، بالإضافة إلى أكثر من 450 حالة وفاة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين