أخبارأخبار أميركامنوعات

الجنادب تجتاح لاس فيجاس وتدفع السياح للهرب من المدينة

اجتاحت أسراب كبيرة من الجنادب مدينة لاس فيجاس الأمريكية هذا الأسبوع، مما أدى إلى تعطل العمل في المدينة السياحية، وتسبب في عرقلة عمل رادارات الطقس، ودفع السياح للهرب من المدينة التي تعتمد بشكل كبير على إيرادات السياحة.

وتشتهر مدينة لاس فيغاس بكازينوهات القمار والفنادق الضخمة التي يرتادها آلاف السائحين على الدوام.

وقالت رويترز إن هذه الظاهرة غير المعتادة أثارت هستيريا على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما عبر عدد من السكان عن ذعرهم مما حدث، وكتبت إحداهن، تدعى كيتلين سباركس، على تويتر: ”هذا أكثر مظاهر الطبيعة جموحًا أراه في حياتي“. ونشرت صورة لمصباح بالشارع يضيء سماء تملؤها الجنادب.

وشوهدت هذه الحشرات التي تنجذب للأشعة فوق البنفسجية متجمعة في أرجاء المدينة السياحية ساطعة الأضواء، التي تضم عددًا كبيرًا من الفنادق ونوادي القمار على امتداد شارع (ذا ستريب) الشهير.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرت على تويتر انجذاب أسراب ضخمة من الجنادب ليلاً إلى عمود الضوء المنبعث إلى السماء من فندق الأقصر في لاس فيجاس.

وذكرت صحيفة لاس فيجاس ريفيو أن ملهى وفندق (بست وسترن بلاس كازينو رويال) أطفأ أضواءه يومي الجمعة والسبت حتى لا يجذب هذه الحشرات إليه.

وكانت سحب من هذه الحشرات الطنانة، كبيرة بما يكفي ليرصدها رادار هيئة الأرصاد الوطنية. وقالت هيئة الأرصاد في لاس فيجاس يوم الجمعة على تويتر ”تحليل الترددات التي التقطها الرادار يشير إلى أن معظمها لأهداف بيولوجية. يشمل هذا عادة الطيور والخفافيش وفي وضعنا هذا على الأرجح… الجنادب“.

ويقول العلماء أن الجنادب تسعى للهجرة بسبب الأمطار الغزيرة التي هطلت في الأيام الأخيرة أكثر من المعتاد، وأنها لا تشكل أي خطر على الإنسان، ولكن هذا الكلام لم يؤثر كثيرًا على السكان أو السياح.

وقال جيف نايت عالم الحشرات في إدارة الزراعة في نيفادا في مؤتمر صحفي إن هذه الهجرات تحدث كل بضع سنوات وينبغي ألا تثير القلق، لأن هذه الحشرات ليست خطيرة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين