أخبارأميركا بالعربي

الجالية العربية في ديربورن تودع علمًا من أعلامها

أقيمت أمس في المجمع الإسلامي الثقافي ذكرى الأسبوع لرحيل الحاج محمد كمال عبد مهنا (أبو عماد)، والذي وافته المنية الأسبوع الماضي إثر تعرضه لنوبة قلبية خلال تأديته واجب عزاء، ووري الثرى في مسقط رأسه ببلدة كونين الجنوبية في لبنان.

ونعت الجالیة اللبنانیة والعربية في دیربورن الراحل الذي يعد علماً من أعلامھا الناشطین في المجمع الإسلامي الثقافي، وھو عضو ضمن “خلان الوفا” في دیربورن، وله باع طویل في خدمة أبناء الجالیة، وفقًا لموقع “بنت جبيل“.

ونعى الكثير من الأصدقاء والمحبين الفقيد الرحل مؤكدين أن الجالية في ديربورن ستفتقد محبته، كما ستفتقده محافل كونین وبنت جبیل وكل الجنوب.

وأكدوا أنه “كان رقیقاً طیباً، یُطعّم الجلسات بمذاقات وجوده، موغلاً دائماً في أحشاء قلوبنا المتعبة، لیعطینا أجمل الكلام المقطر في صفاء روحه المرحة”.

ووفقًا لموقع “ديربورن” فقد فجعت الجالية في ديربورن بوفاة (أبو عماد) الشخصية المتميزة الاجتماعية ورجل المحبة والسلام وصاحب الابتسامة الدائمة.

وأضاف الموقع أن أبناء الجالية توافدوا إلى المجمع الإسلامي الأسبوع الماضي لإلقاء النظرة الأخيرة عل المرحوم وتعزية العائلة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين