أخبارأخبار أميركا

البيت الأبيض ينفي اختياره للأطفال الذين ظهروا مع هاريس على يوتيوب

قال البيت الأبيض، اليوم الثلاثاء، إنه لم يختر الأطفال الذين ورد أنهم ممثلون، والذين ظهروا في مقطع فيديو على موقع يوتيوب مع نائبة الرئيس كامالا هاريس، وفقًا لموقع “The Hill“.

أدى الفيديو إلى حالة من السخرية الواسعة من هاريس، لا سيما من قبل بعض الجمهوريين، الذين التقطوا لقطات من الحدث الذي تم تنظيمه في البيت الأبيض، وغرد السيناتور تيد كروز (جمهوري من تكساس) بالقول: “رائع، حتى بالنسبة للسياسة، هذا أمر مثير للسخرية حرفيًا، أخبار كاذبة”.

يُظهر مقطع الفيديو الذي تم نشره على يوتيوب الذي تبلغ مدته 10 دقائق تقريبًا، بعنوان “نائبة الرئيس كامالا هاريس ورائد فضاء.. يا له من يوم! ــ كن فضوليًا مع نائبة الرئيس هاريس”، خمسة أطفال يسافرون من جميع أنحاء البلاد إلى المرصد البحري للتعرف على وكالة ناسا وبرنامج الفضاء.

خلال الفيديو، يلتقي الأطفال وهاريس مع رئيس مجلس الفضاء، خارج منزلها بالقرب من المرصد، وتمت الزيارة في أغسطس، ونشرت وكالة ناسا الفيديو في 7 أكتوبر لأسبوع الفضاء العالمي.

كشفت التقارير المنشورة بعد ظهور الفيديو أن واحدًا على الأقل من الأطفال الخمسة مع هاريس قد خضع لتجربة أداء لدوره، ويُقال إن اثنين من الأطفال الآخرين ممثلين عاملين.

قال مسؤول في البيت الأبيض لوسائل الإعلام إن مكتب نائبة الرئيس لم يختر الأطفال الذين شاركوا في برنامج YouTube Originals الخاص، ولم يحدد المسؤول من اختار الأطفال ولم يرد على طلب للتعليق على ما إذا كان قد تم الدفع لهم، ولم يرد موقع يوتيوب أيضا على الفور على طلب للتعليق.

لا يحدد الفيديو الأطفال مع هاريس بخلاف أسمائهم الأولى، حيث يقدمهم على أنهم تريفور من مونتيري، كاليفورنيا، وإميلي من ويستوود، نيوجيرسي، وديريك من سانت لويس، ميسوري، وزوريل من لافاييت، لوس أنجلوس، وسيدني من أيوا سيتي، آيوا.

قال أحد الأطفال، وهو تريفور برناردينو من مونتيري، لمنافذ الأخبار المحلية، إنه أجرى اختبارًا لدوره في الفيديو، والذي تضمن إرسال مقطع فيديو له وهو يتحدث عن اهتماماته والأسئلة التي قد يطرحها على العالم.

ثم قال الطفل إنه تم اختبار مهاراته في إجراء المقابلات قبل أن يتصل به وكيله ليقول إنه حصل على الدور.

من جهته؛ فقد أخبر والد برناردينو صحيفة The Washington Examiner، أمس الإثنين، أن جميع الأطفال الخمسة كانوا ممثلين، ويبدو أن العديد من الأطفال مدرجون كممثلين.

لدى تريفور صفحة على موقع انستجرام تقول إنه ممثل، كما ذكرت موقع Yahoo لأول مرة ذلك، فيما تمتلك إميلي أيضًا صفحة على نفس الموقع تقول إنها ممثلة، أما ديريك فلديه صفحة على موقع IMBD المتخصص في المجال الفني والسينمائي.

أما زوريل فهي مراسلة أطفال في Scholastic Kids Press، وسبق وأن أجرت مقابلة مع السيدة الأولى السابقة ميشيل أوباما في مارس الماضي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين