أخبارأخبار أميركا

مساعي لإيواء 22 ألف مترجم أفغاني وعائلاتهم في الولايات المتحدة

سيطرت القوات الأمريكية على المطار في العاصمة الأفغانية كابل، مع استمرار الفوضى بعد فرار الرئيس الأفغاني من البلاد خلال عطلة نهاية الأسبوع وسيطرة طالبان على القصر الرئاسي.

مع اشتداد الأزمة، قطع الرئيس جو بايدن، اليوم الاثنين، عطلته في كامب ديفيد، وتوجه مرة أخرى إلى البيت الأبيض لإلقاء كلمة للأمة بعد ظهر اليوم بشأن أفغانستان، وهو أول حديث له خلال أسبوع تقريبًا عن هذا الموضوع، وفقًا لما نشرته “ABC News“.

كما أعلن البنتاجون، اليوم الاثنين، أن المزيد من الجنود من الفرقة 82 المحمولة جواً سيتوجهون إلى كابل، وبذلك يصبح 6000 جندي أمريكي هناك في المجمل، علمًا بأن عدد الجنود الموجودين هناك بالفعل 2500 جندي.

في وقت سابق من اليوم الاثنين، قال مسؤول أمريكي لرويترز، إن القوات الأمريكية أطلقت أعيرة نارية في الهواء لمنع المدنيين من الركض إلى مدرج مطار حامد كرزاي الدولي في كابل، حيث تظهر المشاهد على الأرض حالة من الذعر على نحو متزايد.

يأتي ذلك فيما أصدرت وزارة الخارجية والبنتاجون بيانًا مشتركًا، ليلة الأحد، جاء فيه أنهما سوف يسرعان رحلات الإجلاء للأفغان الذين خدموا القوات الأمريكية، فيما تتولى السيطرة على الحركة الجوية في المطار بعد إخلاء السفارة الأمريكية فى كابل بنجاح.

مع تقدم حركة طالبان الأسبوع الماضي، أعلنت وزارة الخارجية أنها ستخفض مستويات موظفيها في السفارة الأمريكية في كابل وبدأت وزارة الدفاع في إرسال قوات أمريكية للمساعدة في تسهيل مغادرة الأمريكيين والحلفاء الأفغان.

وفي وقت متأخر من أمس الأحد، وافق البنتاجون على طلب وزارة الخارجية للمساعدة في إيواء ما يصل إلى 22 ألف مترجم أفغاني وعائلاتهم في الولايات المتحدة، لكن البنتاجون أقر بأن الأمر سيستغرق بعض الوقت لفعل ذلك.

في تلك الأثناء؛ نشرت شبكة “ABC News” مقطع فيديو يظهر عملية إجلاء القوات الأمريكية للكلاب العسكرية التي كانت تخدم معها في أفغانستان، ومن المتوقع إعادة توطين حوالي 2500 أفغاني وحوالي 700 من المتقدمين للحصول على تأشيرة وأفراد أسرهم خلال الأسابيع المقبلة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين