أخبارأخبار حول العالم

البرلمان البريطاني يحسم مصير اتفاق بريكست الجديد السبت المقبل

أعلنت متحدثة باسم رئيس الوزراء البريطانى اليوم الخميس، أنه سيتم طرح الاتفاق الجديد الذى تم التوصل إليه بشأن خروج من (بريكست) للتصويت داخل البرلمان البريطانى السبت المقبل.

ذكرت النبأ شبكة “سكاى نيوز” البريطانية.

كان رئيس الوزراء البريطانى بوريس جونسون قد أكد – فى وقت سابق اليوم – أنه تم التوصل إلى اتفاق جديد مع الاتحاد الأوروبى حول اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى “بريكست”.

وأضاف جونسون – فى تدوينة على موقع “تويتر” – ” يجب على مجلس العموم البريطانى الموافقة وإتمام (بريكست) يوم /السبت/ المقبل حتى نتمكن من الانتقال لمناقشة الأولويات الأخرى مثل تكلفة المعيشة وهيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية وجرائم العنف”.

من جانبه، أعلن رئيس جان التوصل إلى اتفاق جديد بشأن (بريكست).. وكتب – فى تغريدة – “عندما توجد إرادة يوجد اتفاق.. وقد توصلنا لاتفاق عادل ومتوازن بالنسبة للاتحاد الأوروبى والمملكة المتحدة، وهو اختبار لالتزامنا بالتوصل إلى حلول”، مطالبا بالموافقة عليه .

وكان رئيس المجلس الأوروبى قد صرح – فى وقت سابق – بأن أسس اتفاق حول بريكست باتت “جاهزة”، ويمكن أن تصبح واقعا ملموسا خلال ساعات .

وتظل أيرلندا قضية محورية مع عدم توافق لندن وبروكسل على كيفية تجنب العودة إلى حدود فعلية بين أيرلندا الشمالية وجمهورية أيرلندا، التى ستبقى عضوا فى .

وكان الاتحاد الأوروبى قد أمهل لندن حتى الجمعة لتقدم تسوية مقبولة حول الحدود، تمهد لخروج منظم بعد أكثر من 3 أعوام من استفتاء يونيو 2016.

من جانبه، أعلن زعيم حزب العمال البريطانى المعارض اليوم الخميس، أن حزبه لن يدعم اتفاق الخروج الجديد الذى توصل إليه رئيس الوزراء بوريس جونسون مع الاتحاد الأوروبى، وذلك خلال التصويت عليه فى مجلس العموم (البرلمان) المقرر السبت.

وقال كوربين -فى تصريحات خاصة لتلفزيون (سكاى نيوز) البريطانى، إن الاتفاق لا يرقى إلى توقعات الحزب ويعد اتفاقا أسوأ من ذلك الذى توصلت إليه رئيسة الوزراء السابقة تيريزا ماى ورفضه البرلمان.

من جانبه، أعلن رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر التوصل إلى اتفاق جديد بشأن (بريكست).. وكتب – فى تغريدة – “عندما توجد إرادة يوجد اتفاق.. وقد توصلنا لاتفاق عادل ومتوازن بالنسبة للاتحاد الأوروبى والمملكة المتحدة، وهو اختبار لالتزامنا بالتوصل إلى حلول”، مطالبا المفوضية الأوروبية بالموافقة عليه.

فى سياق متصل.. أعلنت متحدثة باسم رئيس الوزراء البريطانى أنه سيتم طرح الاتفاق الجديد الذى تم التوصل إليه بشأن (بريكست) للتصويت داخل البرلمان البريطانى السبت المقبل.

وكان رئيس المجلس الأوروبى دونالد توسك قد صرح – فى وقت سابق – بأن أسس اتفاق حول بريكست باتت “جاهزة”، ويمكن أن تصبح واقعا ملموسا خلال ساعات.

وتظل أيرلندا قضية محورية مع عدم توافق لندن وبروكسل على كيفية تجنب العودة إلى حدود فعلية بين أيرلندا الشمالية وجمهورية أيرلندا، التى ستبقى عضوا فى الاتحاد الأوروبي.

وكان الاتحاد الأوروبى قد أمهل لندن حتى الجمعة لتقدم تسوية مقبولة حول الحدود، تمهد لخروج منظم بعد أكثر من 3 أعوام من استفتاء يونيو 2016.

وفي السياق نفسه، قال الحزب الديمقراطي الاتحادي في أيرلندا الشمالية إنه لا يمكنه دعم اتفاق رئيس الوزراء البريطاني “بوريس جونسون” بشأن خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي “بريكست”.

وأضاف الحزب – في بيان له نقلته قناة “سكاي نيوز” البريطانية الناطقة بالإنجليزية اليوم الخميس – أنه شارك في المناقشات الجارية مع الحكومة، إلا أنه لا يمكنه دعم ما هو مقترح بشأن بعض القضايا مثل الجمارك وغيرها، مشيرا إلى أنه سيواصل العمل مع الحكومة من أجل محاولة التوصل لاتفاق ملموس يعمل لصالح أيرلندا الشمالية، ويحمي السلامة الاقتصادية والدستورية للمملكة المتحدة.

ووفقا للخطط الحالية، فإنه من المنتظر أن تخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر الجاري، ويتخذ جونسون نفس الموقف الرافض الذي اتخذته سابقته “تيريزا ماي” من البند الوارد في اتفاق الخروج والخاص بإبقاء الحدود مفتوحة في الجزيرة الأيرلندية، وقد طرح جونسون مقترحات جديدة.

ويرغب جونسون في إلغاء بند الحدود الأيرلندية والمعروف باسم “شبكة الأمان”، وفي المقابل يطلب الاتحاد حلا يحقق نفس الأهداف المتمثلة في تجنب إغلاق الحدود في الجزيرة الأيرلندية، وحماية المنطقة الاقتصادية المشتركة فيها، وحماية السوق الأوروبية الداخلية.

وقال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك – تعليقًا على اتفاق “بريكست” الجديد الذي تم التوصل إليه اليوم – : “إن التوصل إلى اتفاق هو أفضل من لا اتفاق على الإطلاق”.

وأضاف توسك – في تصريحات نقلتها شبكة “سكاي نيوز” البريطانية اليوم الخميس – : “أن الاتفاق جيد بالنسبة لجمهورية أيرلندا، وإلا لم يكن ليقبله من البداية”.

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر قد أعلنا، في وقت سابق اليوم، التوصل إلى اتفاق جديد بشأن الخروج “بريكست”، وصفه “يونكر” بأنه عادل ومتوازن بالنسبة للجانبين.

وذكرت وكالة “” الأمريكية أن الاتفاق الذي تم بين فريق المفاوضين الأوروبي ونظيره البريطاني بشأن خروج منظم للمملكة المتحدة من الكتلة الأوروبية فيما يعرف ب”بريكست ” بعد روابط دامت أكثر من 46 عاما، يسطر النهاية لأزمة دامت ثلاث سنوات تسببت في توتر علاقات المملكة بدول الجوار الأوروبية واختبرت صبر البريطانيين طويلا منذ أن اختاروا المغادرة في استفتاء عام 2016.

ونقلت وكالة “بلومبرج ” الأمريكية – في تقرير على موقعها الإلكتروني اليوم الخميس – عن رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون قوله في تغريده له عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: توصلنا إلى اتفاق جيد مع فريق المفاوضين الأوروبي وفي انتظار التصديق عليه من قبل السبت المقبل حتى ننتهي من تنفيذه ونلتفت لقضايا أكثر إلحاحا مثل تحسين مستوى المعيشة وقضايا البيئة والعمل على الحد من انتشار الجريمة”.

وذكرت “بلومبرج” أن الموافقة على الخطوط العريضة للاتفاق المزمع جاءت في الوقت المناسب تماما، أي قبل ساعات من موعد انطلاق اجتماع القادة الأوروبيين المقرر في وقت لاحق اليوم بالعاصمة البلجيكية بروكسل، كما أنها ستمكن رئيس الوزراء بوريس جونسون من إزالة العقبة الأخيرة في الطريق صوب استكمال طموحه بشأن قيادة بريطانيا خارج السرب الأوروبي.

ورأت “بلومبرج” أن ذلك الاتفاق يضمن على الأقل تجنيب أصحاب الأعمال والمسافرين التداعيات السلبية التي كانت ستنجم عن خروج بريطانيا بشكل عشوائي من الاتحاد الأوروبي وتوفير فرصة للبريطانيين والأوروبيين على حد سواء للمضي قدما صوب تنفيذ أجندتهم السياسية الداخلية وبدء في التركيز على مستقبل العلاقات التجارية بين البلدين.

وأضافت :” تظل العقبة الكامنة في طريق جونسون نحو إتمام الاتفاق هي الحصول على دعم نواب البرلمان البريطاني لمسودة الاتفاق يوم السبت المقبل، حيث أصبح يفتقر للأغلبية البرلمانية إلى جانب خسارته أصوات مهمة منذ توليه منصب رئاسة الوزراء”.

ولفتت “بلومبرج” إلى أن رئيس الوزراء بوريس جونسون يحتاج حاليا أن يعمل على إقناع الحزب الديمقراطي الاتحادي “الإيرلندي” إنه لم يتخل عنهم، وفي الوقت ذاته طمأنة الداعمين الحقيقيين لـ”بريكست” من البريطانيين بأن ما سيحدث انفصال حقيقي عن الاتحاد الأوروبي غير مصطنع.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أمهل لندن حتى الجمعة لتقدم تسوية مقبولة حول الحدود، تمهد لخروج منظم بعد أكثر من 3 أعوام من استفتاء يونيو 2016.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: