أخبارأخبار العالم العربيمنوعات

الاسكندرية تحتفل بيوم الأرض وتقف حدادا على أرواح شهداء غزة

شعار الاحتفالية (الأرض تجمعنا .. وفلسطين توحدنا.. والقدس عاصمتها )

تحت شعار الأرض تجمعنا .. وفلسطين توحدنا.. والقدس عاصمتها…أحيت مساء اليوم السبت ذكرى يوم الأرض باحتفالية كبرى أقامتها القنصلية العامة الفلسطينية في الإسكندرية ،

أقيمت الاحتفالية في مكتبة الاسكندرية بحضورقنصل عام السفير حسام الدباس ، ومحافظ الإسكندرية الدكتور محمد سلطان ومديرالمكتبة الدكتور مصطفى الفقي وكافة رؤساء الأحزاب واعضاء مجلس الشعب والقطاع الدبلوماسي ورئيس أركان المنطقة الشمالية العسكرية ، وجمع غفير من أهالي الاسكندرية

وبدأ الحفل بالسلام الوطني للبلدين، ووقف الحضور دقيقة حداد ،على الشهداء الذين سقطوا في فلسطين في فعاليات «مسيرة العودة الكبرى» ، و تخليدًا لذكرى شهداء الأمة العربية ، وتلاها هتافات الحاضرين “تحيا مصر وفلسطين”.

وفي كلمته وجه القنصل الفلسطيني – حسام الدباس ، الشكر لمصر وشعبها على وقوفها بجانب القضية الفلسطينية ، وهنأ الرئيس المصري الرئيس عبد الفتاح السيسي ، لفوزه في الانتخابات الرئاسية .

وأكد الدباس أن انتصار مصر هو انتصار لفلسطين

وقدم السفير حسام الدباس، قنصل عام فلسطين بالإسكندرية، التحية لكل من وقف بجوار القضية الفلسطينية

وقال الدباس، إن الاحتفال بذكري يوم الأرض، في مارس من كل عام،  هو تخليد ذكري الغارات الإسرائيلة، التي شنت في هذا اليوم، علي مسيرات سلمية في فلسطين.

وأكد الدباس،  أن قرار بأن القدس عاصمة لإسرائيل، لن يغير من الأمر شيئًا، لأن فلسطين بكل أرجائها عربية تضم كل الأديان،مسلمين ومسيحيين ويهودًا، وختم حديثه بتوجيه التحية لكل شهداء الوطن.

ومن جانبه، قال محافظ الاسكندرية – محمد سلطان : إن ذكرى يوم الأرض الفلسطيني هي احتفالية لتثبيت الحق بالأرض، ورفض كل سياسات الظلم ،  والتأكيد على أن القدس عاصمة فلسطين .

وأكد سلطان على مساندة مصر للقضية الفلسطينية بكل مؤسساتها، مختتماً حديثه بتوجيه تحية لجميع الشهداء الذين سقطوا  فداءاً للوطن .

وألقى الدكتور  مصطفى الفقي مدير مكتبة الإسكندرية كلمة قال فيها  : إن الجيش المصري هو الوحيد الذي أبى أن يتورط في الاشتباك مع الفلسطينيين على مر الزمان .

وأكد الفقي أن وقفتهم اليوم عقب ما وصفه بـ«المذبحة الضارية» في حق الشعب الفلسطيني في يوم الأرض ، تؤكد أنه كلما زادت المذابح كلما زاد التأكيد على أن الحق الفلسطيني سيعود ، وأن هذه القضية لن تموت أبدا

وأضاف الفقي  ” نحن ندرك أن الحق سينتصر في النهاية ، وأكد أن شعوب العالم بدأت تدرك أن هذا الشعب دفع فاتورة عن الإنسانية كلها.

وفي ختام الاحتفال، قُدمت اغاني من التراث الفلسطيني بأصوات مصرية، بواسطة فرقة «قصر التذوق»، تبعها حفل للفنانة الفلسطينية – دلال أبو آمنة،

يذكر أن يوم الأرض الفلسطيني هو يوم يحييه الفلسطينيون في 30 مارس من كلّ عام، وتعود أحداث ذكرى يوم الأرض فى عام 1976 بعد أن قامت السّلطات الإسرائيلية بمصادرة آلاف الدّونمات من الأراضي ذات الملكيّة الخاصّة أو المشاع في نطاق حدود مناطق ذو أغلبيّة سكانيّة فلسطينيّة،

وقد عم وقتها اضراب عام ومسيرات من الجليل إلى النقب، وأندلعت مواجهات أسفرت عن سقوط ستة فلسطينيين وأُصيب واعتقل المئات.

و يشكل “يوم الأرض” معلماً بارزاً في التاريخ النضالي للشعب الفلسطيني باعتباره اليوم الذي أعلن فيه الفلسطينيون تمسكهم بأرض آبائهم وأجدادهم،

وأعلنوا تشبثهم بهويتهم الوطنية والقومية وحقهم في الدفاع عن وجودهم رغم عمليات القتل والإرهاب والتنكيل التي كانت ـ وما زالت ـ تمارسها السلطات الصهيونية بحق الشعب الفلسطيني بهدف إبعاده عن أرضه ووطنه.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين