أخبارأخبار أميركا وكندا

الأميركيون لا يفضلون الحديث بالسياسة في الأعياد والمناسبات

واشنطن – تعاونت رويترز مع معهد إيبسوس الإحصائي في دراسة استطلاعية للتعرف على رأي الأميركيين في أهم ما يناقشونه أثناء احتفالهم بعيد الشكر، وهل ستكون الأحداث السياسية موضوع لموائدهم؟.

وشملت عينة الاستطلاع الذي أجري في الفترة من 8 إلى13نوفمبر/تشرين الثاني عدد 1595 مواطنا أميركيا.

وجاءت النتائج لتؤكد أن 62% من الأميركيين لا يفضلون الحديث في السياسة أثناء العطلات والأعياد بينما 31% من البالغين الأميركيين سيعملون على تجنب الخوض في نقاشات سياسية عندما يجلسون مع أصدقائهم وعائلاتهم على مائدة عيد الشكر خشية أن يعكر الاختلاف في الرأي صفو الأجواء العائلية.

وقال 48% من المشاركين في الاستطلاع أنهم لا يتطرقون إلى الموضوعات السياسية خلال هذه المناسبة، ونسبة 21% لديهم إستعداد للحديث بشأن السياسة مع أقربائهم، حتى في حال اعتراض آخرين مع آرائهم.

وقال أورا ويلهايت “صوَّت للديموقراطية هيلاري كلينتون في انتخابات الرئاسة الماضية، واتصلت بأخي الذي صوت للرئيس دونالد ترامب، حتى نتقابل في تجمع عائلي يوم عيد الشكر بإنديانا، وأتفقنا على عدم الخوض في أي نقاشات سياسية، أستطيع أنا وأخي الخوض في نقاش متحضر بمفردنا ولكنى لا أضمن أن جميع أفراد العائلة سيستطيعون فعل ذلك”.

المصدر: راديو سوا

الوسوم

اعلان

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock