أخبارأخبار أميركاأميركا بالعربيمنوعات

الأرصاد تحذر ملايين الأمريكيين من موجة حر شديدة وخطيرة في عطلة نهاية الأسبوع

ترجمة: مروة مقبول 

بدأت موجة حارة تنتشر في جميع أنحاء الولايات المتحدة منذ أمس الأربعاء، يصاحبها ارتفاع في معدل الرطوبة، مما يهدد حياة الملايين في البلاد.

ووفقًا للهيئة العامة للأرصاد الجوية، ترتفع خطورة هذه الموجة الحارة بسبب كونها مزيج بين رطوبة الهواء العالية ودرجة حرارة الجو الحارقة.

وسوف تعاني 22 ولاية على الأقل، بالإضافة إلى مقاطعة كولومبيا من تداعيات هذا التغيير في درجات الحرارة.

حرارة قياسية

ومن المتوقع أن تصل درجات الحرارة في 51% من 48 ولاية إلى 95 درجة فهرنهايت (35 درجة مئوية) خلال الأيام السبعة القادمة، بينما ستشهد 85% منها درجات حرارة أعلى من 90 درجة خلال نفس الفترة.

ووفقاً لصحيفة “واشنطن بوست”، فمن المحتمل أن تشهد مدن مثل شيكاغو، سانت لويس، واشنطن، فيلادلفيا، نيويورك، ناشفيل وكانساس سيتي لفترة لا تقل عن ثلاثة أيام درجات حرارة تصل إلى 38 درجة تقريبًا.

وتقول الهيئة العامة للأرصاد إن الرطوبة الناتجة عن إعصار “باري”، والتي حملها من خليج المكسيك عبر الجنوب، على زيادة مستويات الرطوبة بشكل كبير في العديد من المناطق.

الأخطر على الإطلاق

وتحذر الهيئة من أن هذه الفترة هي الأشد حرارة خلال العام، فستتعدى درجات الحرارة الأرقام القياسية في بعض المناطق، خاصة في شيكاغو حيث ستكون الأخطر على الإطلاق منذ أسوء موجة حارة شهدتها المدينة في عام 2012 .

وسيكون الجو في شرق البلاد مشابه تأثير “الساونا” بسبب ظاهرة “القبة الحرارية” مع وجود الضغط العالي بالمنطقة و ارتفاع درجات الحرارة 7 درجات فوق المعدل الطبيعي.

فمن المتوقع أن تتراوح مؤشرات الحرارة من 38 درجة إلى 44 درجة من الأربعاء إلى السبت في أغلب الولايات بما في ذلك ولاية ميسوري وأجزاء من كنساس وإلينوي وأيوا.

الأكثر تأثرًا

وتحذر هيئة الأرصاد من الأمراض المرتبطة بالحرارة، كما تحذر الفئات الأكثر تأثراً بهذه الموجة مثل كبار السن وذوي الحالات الصحية المزمنة والرياضيين الذين يمارسون الرياضة في الهواء الطلق والأطفال.

تغير المناخ

وجدت دراسة أمريكية أجرتها الأكاديمية الوطنية للعلوم أن العالم يعاني من تغير المناخ في شكل ارتفاع شديد في درجات الحرارة، حيث تم تسجيل بيانات تفيد بأن أكثر من 80% من مساحة سطح الكرة الأرضية يعاني من درجات حرارة شديدة.

وفي تقرير عن المناخ الرئيسي للبلاد الذي نشرته إدارة ترامب في عام 2018، أفاد بأن الارتفاع في درجات الحرارة قد بدء في الولايات المتحدة منذ الستينات، و أن مثل هذه التغيرات في المناخ كان لها بالفعل تأثير سلبي على صحة الناس والماشية والبنية التحتية. وتشير البيانات إلى أن موجات الحر تؤثر على 50 مدينة رئيسية في الولايات المتحدة بشكل متكرر منذ أكثر من عدة عقود.

للاطلاع على الرابط الأصلي:

https://www.washingtonpost.com/weather/2019/07/17/widespread-oppressive-dangerous-heat-roast-much-us-through-weekend/?utm_term=.c3c0704f7e38

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين