أخبارأخبار حول العالم

اقتراح جديد لإدارة ترامب يمهد للتمييز ضد المثليين في العمل

أثار اقتراح جديد لوزارة العمل الأمريكية، القلق، من أن يمارس بعض أصحاب العمل ممن لديهم قناعات دينية معينة التمييز ضد والمثليات وثنائيي الجنس والمتحولين جنسيا (LGBT).

وتقول إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ، إنها تسعى إلى توضيح اللوائح وتوفير أقصى درجات الحماية للمعتقدات الدينية.

ومن المتوقع أن يتم نشر هذا الاقتراح رسميا اليوم الخميس، وسوف يسمح للمتعهدين الحكوميين، مثل البرامج التعليمية، باتخاذ قرارات التوظيف والفصل من العمل بناء على معتقداتهم الدينية.

وقالت نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأمريكي، في بيان: “الرخصة التي تقدمها الادارة للتمييز قاسية ومتعصبة بشكل صارخ وخطيرة بشكل مطلق. هذا الاقتراح البغيض من شأنه أن يعطي الضوء الأخضر للتمييز ضد عشرات الملايين من الأمريكيين في مكان العمل”.

وأضافت الديمقراطية البارزة أن “التعصب ليس له مكان في أمتنا”.

وبينما تقول وزارة العمل إن هذا الاقتراح لن يسمح بالتمييز ضد الفئات المحمية بموجب القانون، مثل الطبقات العرقية والمعاقين، إلا أن القلق يكمن في استمرار التمييز ضد المثليين.

وقال القائم بأعمال وزير العمل باتريك بيزيلا: “اقتراح اليوم يساعد على ضمان حماية الحقوق المدنية لأصحاب العمل المتدينين”.

ومن ناحيته، قال اتحاد الحريات المدنية الأمريكي (ACLU) في بيان: “مرة أخرى، تعمل إدارة ترامب بشكل مخز على ترخيص التمييز الممول من جانب دافعي الضرائب باسم الدين”، متعهدا بمحاربة هذا الاقتراح أمام القضاء.

وقالت منظمة حقوق الإنسان الرائدة “هيومان رايتس كمبين”، إن الاقتراح من شأنه أن يفتح ثقوبا هائلة في أشكال الحماية الحالية المتوفرة للمثليين. ودخلت بعض هذه الحماية حيز التنفيذ في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: