أخبارأخبار أميركامنوعات

إعلان الطوارئ في تكساس بعد اجتياح العاصفة “إيميلدا”

هبت ذيول العاصفة الاستوائية إيميلدا على مدينة هيوستن والمناطق الساحلية بولاية تكساس الأمريكية، مما أدى إلى إغراق منازل وتوقف حركة السفر وتعطل إمدادات النفط وتضرر مستشفيات ومصافي لتكرير النفط.

وذكرت وكالة “بلومبرج” للأنباء أن منسوب مياه الأمطار في المنطقة وصل إلى ثلاثة أمتار، مما أدى إلى توقف حركة السير على بعض الطرق وإغلاق مدارس ومصانع ومزارات سياحية فضلاً عن تضرر بعض شبكات النفط الرئيسية.

وأعاد هطول الأمطار على مدى ثلاثة أيام بشكل متواصل إلى الأذهان ذكريات الإعصار “هارفي” الذي اجتاح المنطقة على مدى أسبوع في عام 2017.

وأعلن حاكم ولاية تكساس جريج أبوت ” حالة الطوارئ” في المنطقة.

ونقلت “بلومبرج” عن جويل إن مايرز، من مؤسسة “أكو ويزر” لأبحاث المناخ قوله: “كمية الأمطار التي انهمرت تنافس معدلات الأمطار غير المسبوقة التي هطلت خلال الإعصار هارفي”.

وقالت متحدثة باسم هيئة إدارة الطوارئ في مقاطعة جيفرسون بولاية تكساس أن شابا في العشرين من عمره لقي حتفه أمس الخميس بسبب صاعقة برق بينما كان يحاول انقاذ حصان من الغرق في منطقة ريفية شرق هيوستن.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين