أخبارأخبار أميركا

استقالة رابع وزير للأمن الداخلي في عهد ترامب

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الجمعة  أنّه اختار تشاد وولف وزيرا بالوكالة ليحلّ مكان كيفن ماكالينان في منصب وزير الأمن الداخلي بالوكالة، الذي يعتبر موقعا مركزيا في إطار مواجهة الهجرة غير الشرعية.

ويعمل وولف حاليا قائما بأعمال وكيل وزارة الأمن الداخلي للإستراتيجية والسياسة والخطط. وعمل سابقًا في عدة مناصب في وزارة الأمن الداخلي بالولايات المتحدة.

وفي حال تأكيد اختياره رسميا لذلك المنصب، سيكون “وولف” خامس شخص يتولى منصب وزير الأمن الداخلي في عهد ترامب، حسب المصدر نفسه.

وجاءت استقالة ماكالينان، عقب ستة أشهر قضاها في المنصب خلفا للوزيرة السابقة كيرستن نيلسن، التي استقالت في أبريل/ نيسان بعدما تولت المنصب لمدة 18 شهرا، لأنها لم تكن على وفاق مع دونالد ترامب.

وتولى ماكالينان الإشراف على حملات الدهم بحق المهاجرين غير النظاميين عند حدود الولايات المتحدة مع المكسيك.

من جهته، أكد المتحدث باسم البيت الأبيض هوغان غيدلي: “مثلما قال الرئيس ترامب، كيفن ماكالينان قام بعمل رائع. سيُغادر بعد يوم المحاربين القدامى (في 11 نوفمبر)، وبعد مغادرته سيكون تشاد وولف وزيرا بالوكالة”.

وفي أكتوبر المنصرم، أعلن ترامب استقالة ماكالينان الذي أضيف بذلك إلى لائحة طويلة من المسؤولين الذين غادروا إدارته.

وكتب ترامب في تغريدة على تويتر: “كيفن ماكالينان قام بعمل رائع بصفته وزيرا للأمن الداخلي بالوكالة”.

تأتي استقالة كيفن ماكالينان بعدما صرح في وقت سابق لصحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، أنه لا يشعر بأنه قادر على السيطرة على وزارته.

وقال ماكالينان: “ما لا أسيطر عليه هو اللهجة والرسالة والعلاقات مع الخارج وطروحات الوزارة في فترة يزداد فيها الاستقطاب”. وأضاف أن “الوضع غير مريح” لمسؤول بمستواه.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين