أخبارأخبار أميركا

استطلاع: 60% من الأمريكيين لا يريدون ترشح ترامب للرئاسة مجددًا

كشف استطلاع جديد للرأي أن 60% من الناخبين الأمريكيين لا يريدون أن يترشح الرئيس دونالد للرئاسة مجددًا في عام 2024، بحسب ما نشره موقع “The Hill“.

ووجد الاستطلاع، الذي أجرته لاستطلاع NPR / PBS NewsHouse / Marist، وصدرت نتائجه اليوم الأربعاء، فإن 32% فقط من المشاركين يعتقدون أن ترامب يجب أن يترشح لولاية ثانية، غير متتالية.

وقال الجمهوريون في الاستطلاع إنهم سيدعمون ترشح ترامب في عام 2024، لكن نسبتهم كانت تبلغ 67%، وهي أقل بكثير من نسبة التأييد البالغة 90% التي تمتع بها داخل حزبه خلال الانتخابات الأخيرة.

كما أن 65% من المشاركين في الاستطلاع قالوا إنه على ترامب التنازل لصالح منافسه ، وقال 61% إنه على الرغم من مزاعم ترامب المتكررة بشأن تزوير الانتخابات، فإن النتائج الرسمية دقيقة.

أجرى منظمو الاستطلاع على 1065 من البالغين، من بينهم 916 ناخبًا مسجلًا، من 1 إلى 6 ديسمبر، كما أن الاستطلاع به هامش خطأ 3.7 نقطة، وهامش خطأ من 4 نقاط للناخبين المسجلين.

وعلى الرغم من رفض ترامب الاعتراف ببايدن كرئيس منتخب، محاولًا إلغاء نتائج الانتخابات، إلا أنه يُقال إنه يخطط للإعلان في سباق 2024 بمجرد المصادقة على فوز بايدن.

ففي حفلة عيد الميلاد في البيت الأبيض الأسبوع الماضي، ألمح ترامب إلى تلك النية، قائلًا: “لقد كانت 4 سنوات رائعة، نحن نحاول القيام بـ 4 سنوات أخرى، وإلا سأراكم بعد 4 سنوات”، وبحسب ما ورد، فإن ترامب، الذي لا يتوقع أن يحضر حفل تنصيب بايدن، يفكر أيضًا في البرمجة المضادة للحفل بحدث إطلاق حملة رسمي لعرض عام 2024.

استطلاع الثقة في الانتخابات
في سياق آخر، أظهر الاستطلاع أن غالبية الأمريكيين بواقع 61٪ يثقون بنتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة، حيث قال 34٪ من المشاركين في الاستطلاع، إنهم لا يثقون بنتائج الانتخابات التي فاز فيها بايدن.

وأظهر مؤيدو الحزب الجمهوري أكبر قدر من التشكيك حيث 72٪ منهم يشككون في نزاهة الانتخابات، فيما يعتبر 95٪ من الديمقراطيين و67٪ من الناخبين المستقلين أن الانتخابات نزيهة.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين