أخبارأخبار أميركا

استطلاع: 52 في المائة من الأمريكيين يؤيدون إقالة ترامب

كشف أول استطلاع للرأي بعد إقرار مجلس النواب الأمريكي مساءلة رئيس البلاد، دونالد ترامب، أن 52 في المائة من المستجوبين أيدوا مواد مساءلة الرئيس الأمريكي، بينما عارضها 43 بالمائة.

وجاء ذلك حسب أحدث استطلاع للرأي، أجرته مجلة “بوليتيكو” بالتعاون مع شركة “مورنينغ كونسلت” للتكنولوجيا المتخصصة في الأبحاث وبيانات استطلاعات الرأي، ونشرت نتائجه الأحد، حسب صحيفة “يو إس إيه توداي” الأمريكية.

وفي الاستطلاع نفسه، قال 52 بالمائة من المشاركين إنهم يؤيدون عزل ترامب وإقالته من منصبه، بينما قال 42 بالمائة إنهم لا يوافقون على ذلك.

وأفاد الاستطلاع أن 85 بالمائة من الديمقراطيين يوافقون على إقرار مجلس النواب مواد المساءلة، مقابل 16 بالمائة فقط من الجمهوريين.

وصوتت الجمعية العامة لمجلس النواب، الأربعاء الماضي، على بندي “إساءة استغلال السلطة”، و”عرقلة عمل الكونغرس”، حيث وافق على الأول 230 نائبا مقابل رفض 197 آخرين، بينما صوت لصالح البند الثاني 229 مقابل رفض 198.

وبينما صوت كل النواب الجمهوريون بالرفض في التصويت على البندين، شهد التصويت على البند الأول رفض 2 من النواب الديمقراطيين، فيما رفض 3 منهم البند الثاني.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين