أخبارأخبار أميركا

استطلاع يكشف أن غالبية الأمريكيين يفضلون بقاء عقوبة الإعدام

كشف استطلاع جديد للرأي أن غالبية الأمريكيين يفضلون الإبقاء على عقوبة الإعدام على الرغم من وجود بعض التحفظات حول كيفية إدارتها، وفقًا لاستطلاع أجراه مركز بيو للأبحاث، وصدرت نتائجه أمس الثلاثاء.

ووفقًا لما نشره موقع “The Hill“؛ فقد وجد الاستطلاع أن 60% من البالغين في الولايات المتحدة يفضلون عقوبة الإعدام للأشخاص المدانين بالقتل، بما في ذلك 27% ممن يؤيدونها بشدة. يعارض 39٪ من المستطلعين عقوبة الإعدام.

وقال 64% من المجيبين على الاستطلاع بشكل عام، و 90% من مؤيدي عقوبة الإعدام، إن عمليات الإعدام مبررة أخلاقيًا في قضايا القتل، فيما قال ربع معارضي عقوبة الإعدام إنها مبررة أيضا في حالات القتل.

وتلعب الحزبية دورًا رئيسيًا في دعم عقوبة الإعدام، حيث يفضلها 77% من الجمهوريين وأولئك الذين يميلون إلى الجمهوريين، مقارنة بـ 46% من الديمقراطيين وأولئك الذين يميلون إلى الديمقراطيين.

وبالفعل قد ألغت 23 ولاية عقوبة الإعدام، وفقًا لمركز معلومات عقوبة الإعدام، بما في ذلك ولاية فرجينيا مؤخرًا، والتي فعلت ذلك في أواخر مارس.

وعلى المستوى الفيدرالي، تم تنفيذ 50 عملية إعدام فقط منذ عام 1927، وفقًا للمكتب الفيدرالي للسجون، وأوردت الوكالة 10 عمليات إعدام نُفذت في 2020، و3 في يناير 2021.

ووجد مركز بيو أن 78% من المستجيبين قالوا إن لديهم بعض القلق بشأن إعدام شخص بريء، وقال 56% إن الأمريكيين السود هم أكثر عرضة من البيض للحكم عليهم بالإعدام، وقال 63% ممن شملهم الاستطلاع إن عقوبة الإعدام لا تردع الناس عن ارتكاب جرائم خطيرة.

جديرٌ بالذكر؛ فقد قام مركز بيو بمسح 5109 بالغين، خلال الفترة بين 5-11 أبريل، وبلغت نسبة هامش الخطأ في الاستطلاع 2.1 نقطة مئوية أو أكثر.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين