أخبارأخبار أميركا

استطلاع يظهر تقدم بايدن على ترامب والأخير يتهم الديمقراطيين بسرقة الانتخابات

أظهر استطلاع جديد للرأي تقدم المرشح الديمقراطي “جو بايدن” بفارق 7.6% على الرئيس “دونالد ترامب”، المرشح الرسمي للحزب الجمهوري، وذلك قبل الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 3 نوفمبر المقبل.

الاستطلاع الجديد أجراه موقع “RealClearPolitics“، وأظهر أن “بايدن” يتصدر السباق الرئاسي بفارق 7.6% في مختلف الولايات، وأظهر أيضا تفوق “بايدن” على “ترامب” في 5 من الولايات الـ 6 التي ستحدد مصير الانتخابات.

إذ يتفوق “بايدن” على “ترامب” بنسبة 6.7% في ميتشجان و 6.5% في ويسكونسن و5.7% في بنسلفانيا و 5% في فلوريدا و 2% في أريزونا، فيما يتفوق “ترامب” على “بايدن” بنسبة 0.6% في نورث كارولينا.

وسبق وأن أشارت استطلاعات الرأي السابقة التي أجرتها شبكة “CBS”، و”آي بي سي”، و”واشنطن بوست” و”إيكونوميست” تقدم “بايدن” بنسبة 10%، فيما أظهر استطلاع شبكة “CNN” تقدمه بنسبة 4% فقط.

اتهامات بسرقة الانتخابات
في سياق متصل؛ فقد اعتبر الرئيس ترامب أن الطريقة الوحيدة التي يمكن أن تؤدي لفوز الديمقراطيين في انتخابات الرئاسة المقبلة، هي التزوير من خلال التصويت عبر البريد.

وقال ترامب خلال المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري، أمس الاثنين، تعليقًا على التصويت عبر البريد، إنه “سرقة ملايين الأصوات، ونحن في المحاكم في كافة أنحاء البلاد، ونأمل بأن هناك قضاة مستعدون لتسميتها باسمها الحقيقي، لأنه إذا قاموا بذلك فإننا سنفوز في تلك الانتخابات”.

وأضاف ترامب أن “الطريق الوحيد للديمقراطيين لانتزاع هذه الانتخابات منا، هو تزوير الانتخابات، ونحن سنفوز في هذه الانتخابات”، متهمًا الديمقراطيين بأنهم يسعون لسرقة 80 مليون صوت من خلال إرسال تلك الاستمارات إلى الناس الذين لم يطلبوا ذلك.

واعتبر ترامب أن “التصويت عبر البريد أكبر خدعة في تاريخ الانتخابات الأمريكية”، وذلك على خلفية مساعي الديمقراطيين في الكونجرس للمصادقة على إمكانية التصويت عبر البريد بسبب المخاوف من انتشار كورونا، وأشار ترامب إلى أن الناخبين حضروا شخصيًا لمراكز الاقتراع أثناء الحربين العالميتين الأولى والثانية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين