أخبارأخبار أميركا

استطلاع حديث: 63% من الأمريكيين راضون عن أداء بايدن

أظهر استطلاع حديث للرأي أن 63% على الأقل من الذين شملهم الاستطلاع يؤيدون الأداء العام للرئيس الجديد ، بحسب ما نشرته صحيفة “The Hill“.

وأظهر الاستطلاع، الذي أجرته الصحيفة بالاشتراك مع شركة “HarrisX”، خلال الفترة من 21 إلى 22 يناير، وشارك فيه 941 شخصًا، أن 94% من الديمقراطيين يقيمون آداء بايدن بشكل إيجابي، فيما يعارضه 70% من الجمهوريين ممن شملهم الاستطلاع.

وفي تقييم أداء الرئيس في مجالات محددة أظهر الاستطلاع أن 60% يؤيدون سياسة بايدن الخارجية، و69% يؤيدون الإجراءات التي اتخذها لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

فيما أظهر الاستطلاع أن 61% يساندون أدائه في المجال الاقتصادي ومحاربة الإرهاب وخلق فرص الجديدة، وتم تسجيل أدنى مستوى من الدعم بين أنشطة الرئيس الجديد في مسألة الهجرة، حيث بلغت 57%.

فوز بالتزوير
في سياق آخر؛ يعتقد ثلث الأمريكيين أن فوز بايدن كان نتيجة لتزوير الانتخابات، وذلك وفقًا لاستطلاع جامعة مونماوث، الذي أوضح مدى الادعاءات الكاذبة حول الانتخابات ونظريات المؤامرة بين المواطنين.

وبالرغم من عدم وجود دليل على عمليات التزوير التي من شانها التأثير على نتيجة الانتخابات، ورفض المحاكم للطعون التي قدمتها ترامب، إلا أن الاستطلاع وجد أن 32% من المستطلعة أراؤهم يعتقدون أن بايدن فاز بسبب التزوير، مقارنة بـ 65% من يعتقدون أن بايدن فاز بشكل عادل.

وقال ثلث من تم استطلاع رأيهم، أيّ حوالي 1 من كل 10 بالغين أمريكيين، إنهم لا يقبلون شرعية بايدن أبدًا، وقد غذت مزاعم تزوير الناخبين الحشود الغاضبة التي هاجمت مبنى في 6 يناير، حيث كان المشرعون يصادقون على تصويت الهيئة الانتخابية.

ووجد استطلاع مونماوث أن نسبة الأمريكيين الذين يقبلون بحقيقة أن الانتخابات أجريت بدقة ونزاهة آخذة في الارتفاع، حيث قال 54% إنهم “واثقون جدًا من نزاهتها”، بزيادة 10 نقاط عن نوفمبر، في حين انخفض أولئك الذين كانوا غير واثقين على الإطلاق بشكل طفيف من 29% إلى 25% في نفس الفترة.

استطلاع الرأي شمل 809 بالغين خلال الفترة من 21 إلى 24 يناير، كما أن الاستطلاع به هامش خطأ يبلغ 3.5 نقطة.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين