أخبارأخبار أميركا

استطلاع جديد يؤكد اتساع الفجوة بين بايدن وترامب بعد المناظرة

ترجمة: مروة مقبول

أظهر استطلاع وطني جديد أن المرشح الديمقراطي جو بايدن يتقدم بحوالي 14 نقطة على الرئيس دونالد ترامب، في أعقاب المناظرة الرئاسية الأولى الأسبوع الماضي.

قامت شبكة NBC News بالتنسيق مع صحيفة “وول ستريت جورنال” باجراء الاستطلاع في الفترة ما بين 30 سبتمبر و 1 أكتوبر، وشمل 800 ناخب مسجل. وأظهرت النتائج أن 53% من المستجيبين قالوا إنهم سيصوتون لنائب الرئيس السابق، مقارنة بـ 39% لترامب.

ومع ذلك، أكد الرئيس ترامب أن استطلاعات الرأي وتحليل الخبراء فيما يتعلق بفرصه في الحصول على فترة رئاسة ثانية داخل البيت الأبيض بها تحيز صريح وواضح، كما أشار إلى دروها في فوزه أمام هيلاري كلينتون عام 2016، على الرغم من توقع معظم الخبراء بعكس ذلك.

تم إجراء الاستطلاع أيضًا قبل الإعلان عن اختبار ترامب لفيروس (COVID-19)، وقد أشار مسؤول كبير داخل الإدارة الأمريكية إلى أن الساعات القادمة ستكون “حاسمة”.

كما أوضح الاستطلاع الشهري لصحيفة “صنداي إكسبريس” أن الرئيس دونالد ترمب لا يزال في طريقه للفوز بالرئاسة بنسبة 46%، مقارنة بمنافسه الديمقراطي جو بايدن، والذي حصل على نسبة 45%.

وأفاد الاستطلاع أن 68% أوضحوا أن مرض ترامب لن يؤثر على تصويتهم، بينما أفاد 19% أنهم “أكثر ميلًا” لدعمه و13% فقط “أقل احتمالا”، بينما قال ما يقرب من الثلثين إنهم شعروا بالتعاطف والقلق تجاه رئيسهم.

 وبشكل حاسم، لا يزال ترمب يتقدم في الولايات المتأرجحة الرئيسية، بما في ذلك فلوريدا، أيوا، ميتشيجان، مينيسوتا، بنسلفانيا وويسكونسن، بفارق 4%، بنسبة 47%، بينما حصل بايدن على 43%. وهذا يعطي الهيئة الانتخابية المتوقعة 320 لترمب و218 لبايدن.

تشير التقارير إلى أن الرئيس قد تلقى جرعتين من عقار Remdesivir حتى الآن، وهو دواء مضاد للفيروسات وافقت عليه إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA للمساعدة في علاج فيروس كورونا.

للاطلاع على الرابط الأصلي هنا

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين