أخبارأخبار أميركا

استطلاع: بايدن هو السياسي الأكثر شعبية في الولايات المتحدة

كشف استطلاع جديد للرأي، أن الرئيس جو بايدن هو أكثر السياسيين شعبية في الولايات المتحدة، حيث يثق غالبية الأمريكيين في تعامله مع السياسية الخارجية، وفقًا للاستطلاع الذي أجرته مؤسسة Morning Consult بالتعاون مع صحيفة Politico.

وأظهر الاستطلاع الذي شمل 2013 شخصأ، وتم إجراؤه في الفترة ما بين 19 فبراير و22 فبراير، أن نسبة الموافقة على أداء الرئيس جو بايدن تبلغ 58٪ مقابل نسبة رفض تبلغ 36٪ فقط، مما يجعله أحد أكثر السياسيين شعبية في البلاد، بحسب ما نشرته “فوربس“.

وبحسب الاستطلاع أيضا؛ فإن نائبة الرئيس كامالا هاريس حظيت بتصنيفات عالية مماثلة، حيث قال 52٪ من الأشخاص المستطلعة آراؤهم إن لديهم وجهة نظر إيجابية عنها، فيما قال 39٪ فقط إن وجهة نظرهم غير مؤاتية.

وقال 60% من الناخبين إن لديهم وجهة نظر سلبية عن الرئيس السابق دونالد ترامب، مقارنة بـ37٪ فقط ممن لديهم وجهة نظر إيجابية، أما نائب الرئيس السابق مايك بنس فقد حظى بنسبة تأييد سلبية وصلت إلى 49٪، فيما كانت النظرة الإيجابية عند 40٪ فقط.

ووفقًا للاستطلاع، فإن كبير خبراء الأمراض المعدية، الدكتور أنتوني فاوتشي، لا يزال يتمتع بتصنيفات عالية، حيث قال 60٪ من الناخبين إن طريقة تعامله مع جائحة فيروس كورونا المستجد، تعدّ ممتازة أو جيدة، بينما قال 14٪ إنها كانت عادلة، وقال 17٪ إنها كانت سيئة.

الجمهوريون، على النقيض، كانت لديهم تقييمات منخفضة، حيث تراجع زعيم الأقلية في مجلس النواب كيفين مكارثي بمقدار 20 نقطة، وتراجع السيناتور تيد كروز (من ولاية تكساس) بمقدار 30 نقطة، وعانى زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل من عجز مذهل قدره 44 نقطة، مع تفضيل 17٪ فقط، و 61٪ ينظرون إليه بشكل سلبي.

خطة بايدن للإغاثة من فيروس كورونا البالغة 1.9 تريليون دولار حظيت بأرقام عالية، حيث قال 76٪ إنهم يدعمونها، فيما قال 60٪ إن مراكز السيطرة على الأمراض تقوم بعمل جيد أو ممتاز، مقارنة بـ 54٪ لبايدن و 30٪ للكونجرس.

من غير المرجح أن تساعد استطلاعات الرأي الجيدة لبايدن على تخفيف معارضة الجمهوريين لبعض خططه ومرشحيه، وذلك على الرغم من استطلاعات الرأي الجيدة لخطته للإغاثة، فقد توحد الجمهوريون بشكل متزايد ضدها وهاجموها على أنها باهظة الثمن.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين