أخبار

استطلاعات رأي أولية … أوبرادور رئيسا للمكسيك

أظهرت استطلاعات رأي في بعد عملية التصويت في ، أن الزعيم اليساري يتجه للفوز برئاسة المكسيك ، كما أقر اثنان من منافسيه بالهزيمة.

وأهدى أوبرادور بذلك انتصارا تاريخيا لليسار في البلاد، فبحسب ثلاثة ، حلّ أوبرادور في الطليعة بأكثر من 40 في المئة من الأصوات.

وأقر المرشحان، المحافظ ريكاردو أنايا، وخوسيه أنطونيو ميادي من “الحزب المؤسساتي الثوري” بخسارتهما وبفوز اليسار.

وقال ميادي: “إن أوبرادور حصل على الأغلبية. من أجل خير المكسيك، أتمنى له أكبر النجاحات”.

وأدلى بأصواتهم الأحد في انتخابات عامة جرت على وقع غضب عميق بسبب تفشي الفساد والعنف.

ويسود انطباع شعبي بأن الطبقة السياسية التقليدية، التي تنهشها فضائح الفساد، لا تحرك ساكنا من أجل التصدي لظاهرة تهريب المخدرات.

واستغل أوبرادور الملقب بـ”أملو” (64 عاما) غضب الناخبين بتقديم نفسه على أنه المرشح المناهض للمؤسسات التقليدية، الذي سيطرد “مافيا السلطة”.

وكان “أملو” الأول في الطابور للإدلاء بصوته في مركز اقتراع في حي تلالبان في ، حيث وصف الانتخابات بأنها “تاريخية”.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين