أخباررياضة

استبعاد مدرب ألماني من الأولمبياد بعد تعليقات عنصرية ضد أفارقة

أعلن الاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية عن إعادة مدرب فريق الدراجات الألماني إلى بلاده من أولمبياد طوكيو، بعد أن تم تصويره بالكاميرا وهو يدلي بتصريحات عنصرية عن رياضيين من دول أفريقية، وفقًا لما نشره “The Hill“.

وقال الاتحاد الألماني، اليوم الخميس، إن باتريك موستر، المدير الرياضي للاتحاد الألماني لركوب الدراجات فد انتهك القيم الأولمبية بتصريحاته المسيئة، وكان موستر يهتف للمتسابق الألماني نيكياس أرندت، الذي كان متأخرًا عن أمانويل جبريجزابهير من إريتريا وعز الدين لكاب من الجزائر، عندما استخدم الإساءة العنصرية.

لاحقًا اعتذر موستر لاحقا عن التعليقات، وقال لوكالة الأنباء الألمانية “دي بي إيه“: “في خضم هذه اللحظة ومع العبء الإجمالي الذي نحمله هنا في الوقت الحالي، لم يكن اختياري للكلمات مناسبًا”، وتابع: “أنا آسف للغاية ولا يسعني إلا أن أقدم اعتذاري الصادق، لم أرغب في الإساءة إلى أي شخص”.

ونأى اللاعب أرندت بنفسه عن موستر، قائلا إنه قد فزع من تصريحات مدربه، وكتب أرندت في بيان “مثل هذه الكلمات غير مقبولة”.

وأضاف راكب الدراجات الألماني الشهير: “الألعاب الأولمبية وركوب الدراجات يرمزان إلى التسامح والاحترام والإنصاف، أنا أمثّل هذه القيم بنسبة 100٪ وأخلع قبعتي لجميع الرياضيين العظماء الذين أتوا من جميع أنحاء العالم هنا في طوكيو”.

ذكرت دويتشه فيله أن المعلق فلوريان ناس أعرب عن صدمته عندما سمع التصريحات في الوقت الحقيقي، وقال ناس: “إذا فهمت حقًا ما كان يصرخ به، فهذا خطأ تمامًا”، وأضاف: “الكلمات تخذلني، شيء من هذا القبيل لا مكان له في عالم الرياضة”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين