أخبارأخبار العالم العربي

استئناف المفاوضات بين “العسكري السوداني” و”الحرية والتغيير”

أعلن الفريق أول شمس الدين كباشي رئيس اللجنة السياسية بالمجلس العسكري الانتقالي، استئناف المفاوضات مع قوى الحرية والتغيير.

وصرح كباشي لوكالة الأنباء السودانية “سونا”، اليوم الخميس، أن المفاوضات تستأنف اليوم، بفندق كورنثيا بالخرطوم بشأن الوثيقة الدستورية.

وكان ساطع الحاج، القيادي في “قوى الحرية والتغيير” في السودان، أكد وجود تطابق بالرؤى بين الحركة والمجلس العسكري الانتقالي حول الوثيقة الدستورية.

وقال الحاج في مؤتمر صحفي: “تم الاتفاق مع المجلس الانتقالي على المسائل الأساسية في مسودة وثيقة الدستور، واتفقنا مع العسكري على تشكيل مجلسي السيادة والوزراء وصلاحيات المجلس التشريعي”.

وأشار ساطع الحاج إلى أنه تمت مناقشة تبعية قوات الدعم السريع، على أن يخضع الأمر لمزيد من التفاوض.

ويتولى المجلس العسكري الانتقالي الحكم منذ عزل الرئيس السابق عمر البشير في نيسان/ أبريل الماضي إثر احتجاجات شعبية واسعة ضد الأوضاع الاقتصادية.

واتفق المجلس مؤخرا مع قوى الحرية والتغيير التي تقود الاحتجاجات، على إنشاء مجلس سيادي لإدارة شؤون البلاد تكون رئاسته بالتناوب، فيما يجري التفاوض حول وثيقة دستورية لإدارة المرحلة الانتقالية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين