أخبارأخبار أميركا

ارتفاع قياسي لإصابات كورونا عالميًا وترامب يؤكد تراجعها في أمريكا

سجل عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا ارتفاعًا قياسيًا حول العالم، حيث بلغ اليوم الأحد 307 آلاف و930 حالة خلال 24 ساعة، وفقًا لإحصاءات منظمة الصحة العالمية.

وذكرت المنظمة على موقعها الإلكتروني أن الهند والولايات المتحدة والبرازيل سجلت أكبر الزيادات، وفقًا لـ”رويترز“. وكان الرقم القياسي السابق لعدد الإصابات اليومية قد تم تسجيله في 6 سبتمبر الجاري، وهو 306 آلاف و857 حالة.

بينما زاد العدد اليومي للوفيات بواقع 5537 حالة وفاة، ليصل إلى 917 ألفًا و417 حالة حول العالم. ويعود الرقم القياسي لعدد الوفيات اليومية المسجل من قبل إلى 17 أبريل الماضي، حين أعلنت منظمة الصحة العالمية وفاة 12 ألفًا و430 حالة.

ترامب والتراجع

ورغم أن منظمة الصحة العالمية تضع الولايات المتحدة بين أكبر 3 دول شهدت ارتفاعًا في عدد الإصابات اليومية إلا أن الرئيس الأمريكي يذهب إلى غير ذلك ويؤكد تراجعها.

وتشير إحصاءات المنظمة إلى أنه خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، كانت الهند والولايات المتحدة والبرازيل من الدول التي شهدت أكبر زيادة في الإصابات اليومية، كما سجلت الولايات المتحدة والهند أكثر من ألف حالة وفاة، وأعلنت البرازيل وفاة 874.

بينما قال الرئيس ترامب في تغريدة له عبر تويتر اليوم إن عدد الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة شهد انخفاضًا كبيرًا خلال الفترة الأخيرة، كما انخفضت حالات الوفاة بسبب الفيروس أيضًا.

وشارك ترامب، مع متابعيه عبر تويتر، آخر إحصائية عن عدد إصابات كورونا في الولايات المتحدة قائلًا: “في الواقع التراجع يأتي بسرعة كبيرة، انخفاض حالات الوفاة والاستشفاء بشكل كبير، وتراجع الإصابات على الرغم من إجراء اختبارات أكثر من أي دولة أخري في العالم، فيما تأتي الهند في المرتبة الثانية”.

ووفقًا لموقع “الحرة” كان مفوض الـ”FDA”، غوتليب، قد نشر رسومات بيانية تظهر تراجع أعداد الوفيات ومن يحتاجون إلى الذهاب للمستشفيات بسبب كورونا.

وتساءل غوتليب عما إذا كانت الولايات المتحدة تستطيع الحفاظ على هذه المكاسب، أم أن هذا الانخفاض يسبق عودة انتشار الفيروس في الخريف والشتاء.

وسجلت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، أمس السبت، 46045 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليصل العدد الإجمالي في البلاد إلى 6 ملايين و427 ألفا و58 إصابة، كما سجلت 1035 وفاة، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 192388 وفاة.

اختلاف وتشكيك

وكان الدكتور أنتوني فاوتشي، كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، قد أعلن يوم الجمعة الماضي أنه يختلف مع تقييم الرئيس ترامب بأن الولايات المتحدة تحاصر جائحة كورونا، مشيرا إلى أن الإحصاءات تثير القلق.

وقال فاوتشي إن الولايات المتحدة بدأت موسم الأنفلونزا بتسجيل معدل مرتفع لإصابات فيروس كورونا بلغ حوالي 40 ألف إصابة جديدة يوميًا وألف حالة وفاة يوميا في المتوسط.

وكان ترامب قد قال إنه يعتقد أن الولايات المتحدة “تضيق الخناق” على الأزمة. فيما قال فاوتشي لقناة (إم.إس.إن.بي.سي): “أجد نفسي مضطرًا للاختلاف مع ذلك، فالإحصاءات مقلقة، وإذا كنا تتحدث عن العودة إلى الحياة الطبيعية التي تشبه ما كنا عليه قبل الأزمة، فسيكون ذلك خلال عام 2021، وربما حتى قرب نهايته”.

وكان المتحدث باسم وزارة الصحة، مايكل كابوتو، ومساعدون آخرون بالوزارة، قد طلبوا حق الاطلاع على تقارير كورونا الأسبوعية، التي تصدرها هيئة مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، واقترحوا إدخال تغييرات عليها، حسبما أفادت وكالة بلومبرج للأنباء.

وأكدوا أن تقارير الهيئة ستقوض تصريحات الرئيس ترامب المتفائلة بشأن الجائحة، وفقًا للتقرير، الذي استشهد برسائل البريد الإلكتروني ومصادر مطلعة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين