أخبارأخبار أميركا

ارتداء الكمامات يوحّد الجميع ضد ترامب.. لكنه يراها “خيار شخصي”

لا يزال فيروس المستجد يصيب أعدادًا قياسية من الأشخاص في أماكن عدة في الولايات المتحدة، وبالرغم من ذلك فإن الرئيس “دونالد ” لا يزال غير مقتنع بجدوى ارتداء الكمامة كإجراء وقائي للحماية من الفيروس، ويبدو أن هذا الرأي لا يثير حفيظة فقط، بل وحتى الجمهوريين أيضًا.

قرار شخصي
فقد أكدت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض “”، اليوم الأثنين، أن الرئيس ترامب يعتقد بأن قرار وضع كمامة لمنع انتشار فيروس كورونا الفتاك “قرار شخصي”.

وأضافت “ماكناني” عندما سئلت عن أمر جديد لوضع في جاكسونفيل بفلوريدا، حيث سينعقد جانب من مؤتمر جماهيري للحزب الجمهوري: “إنه خياره أن يضع كمامة أو لا، إنه خيار شخصي لأي فرد فيما يتعلق بوضع الكمامة”، وتابعت: “هو يشجع الناس على اتحاذ القرار الأفضل لسلامتهم، لكنه قال لي بالفعل إنه ليس لديه مشكلة مع الكمامات”.

موقف مغاير للجمهوريين
على عكس ترامب؛ فإن المشرعين الجمهوريين يشنون حملة ضغط عامة من أجل ارتداء الكمامات، في وقت تتزايد الإصابات بكورونا، خاصةً في بعض الولايات التي تميل للحزب الجمهوري.

وقال كبير الجمهوريين في الكونجرس “”، اليوم الاثنين، إن على كل أمريكي مسؤولية اتباع التوصيات للمساعدة في إبطاء انتشار فيروس كورونا، خاصةً بعد أن بدأت كاليفورنيا ـ التي تعدّ مسقط رأسه ـ في التراجع عن الجهود لإعادة فتح الاقتصاد.

وأضاف: “عليهم وضع كمامات، إذا لم يكن بوسعكم الحفاظ على التباعد الاجتماعي، فعليكم استخدام الكمامات وأن تحترموا بعضكم البعض”.

من جهته؛ فقد نشر السيناتور الجمهوري “” من ولاية ، رسالة مماثلة عبر حسابه على تويتر، وقال: “أشجع الجميع على استخدام الكمامات”، يأتي ذلك فيما توجهت الولايات التي يقودها الجمهوريون، مثل تكساس وفلوريدا، إلى إعادة فرض القيود، مثل إغلاق الحانات التي أعيد فتحها مؤخرًا.

كما شجع نائب الرئيس، “”، الأمريكيين على استخدام الكمامات، جاء ذلك خلال زيارته لتكساس، أمس الأحد.

أمر تنفيذي ملزم
من جانبه؛ فقد قال “”، حاكم ولاية ، اليوم الاثنين، إنه “يتعين على الرئيس ترامب إصدار أمر تنفيذي يلزم الناس بوضع كمامات في الأماكن العامة، كما يجب أن يكون قدوة بأن يضع هو نفسه كمامة”.

وصرح في إفادة صحفية: “بدأت الولايات الأخرى للتو فعل ذلك الآن، الولايات التي كانت معترضة، الحكام الذين قالوا لا نحتاج لفعل ذلك فالكمامات غير فعالة، الآن يغيرون موقفهم تماما، فليكن لدى الرئيس الشعور ذاته، ويفعل ذلك في شكل أمر تنفيذي”.

وجدد “كومو” انتقاده لطريقة تعامل الحكومة الفيدرالية مع جائحة فيروس كورونا، قائلًا إن البيت الأبيض بقي في حالة إنكار في بداية تلك الأزمة الصحية العامة، وألمح إلى أنه “لم يفعل ما يكفي لمعالجة زيادة الإصابات بمرض كوفيد-19 في العديد من الولايات”.

وقال “كومو” أن “تركيز ترامب على إعادة فتح الاقتصاد كان مضللًا، وأدى إلى نتائج عكسية”.

اقرأ أيضا…
مع استمرار تفشي كورونا.. ضغوط لإلزام ترامب باستخدام الكمامة

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: