أخبارأخبار أميركا

اختراق رقمي لمحطة مياه بفلوريدا يتسبب في زيادة خطيرة لمواد المعالجة

قالت السلطات في فلوريدا إن محطة لمعالجة المياه في مدينة أولدسمار، قد تعرضت لاختراق إلكتروني، تسبب في زيادة كمية المواد الكيميائية المستخدمة في معالجة المياه إلى مستوى خطير لفترة وجيزة قبل أن يتم إكتشاف الأمر، وفقًا لما نشره موقع القناة السابعة “Whio“، التابعة لشبكة CBS.

قائد شرطة مقاطعة بينيلاس، بوب جوالتيري، قال في مؤتمر صحفي حول الحادثة: “أنظمة المياه، مثل باقي أنظمة المرافق العامة الأخرى، هي جزء من البنية التحتية الحيوية لبلادنا، ويمكن أن تكون أهدافًا معرضة للخطر، خاصةً عندما يرغب شخص ما في التأثير سلبًا على السلامة العامة”.

عملية القرصنة التي بدأت صباح الجمعة الماضية في محطة أولدسمار الواقعة في منطقة تامبا باي، تمكن من خلالها القراصنة من الوصول عن بعد إلى نظام كمبيوتر يتحكم في المواد الكيميائية المستخدمة في معالجة المياه بالإضافة إلى الوظائف الضرورية الأخرى.

وقام المتسلل بتغيير مستوى هيدروكسيد الصوديوم أو الغسول، وهو مكون أساسي في منظفات الصرف الصحي كما انه يستخدم أيضا للتحكم في حموضة المياه وإزالة المعادن من مياه الشرب، حيث رفع المتسلل نسبة هذه المادة من حوالي 100 جزء في المليون إلى 11100 جزء في المليون.

ولحسن الحظ، فقد رأى أحد المشرفين أن المادة الكيميائية يتم العبث بها، حيث رأى أن المتسلل يقوم بالعبث بإعدادات تغيير الشاشة، فقام على الفور بالتدخل وإعادة الأمور إلى نصابها مجددًا بعد فترة وجيزة.

وقال جوالتيري “من الواضح أن هذه زيادة كبيرة وخطيرة”، مؤكدًا أن مكتب عمدة المدينة فتح تحقيقًا جنائيًا في الحادثة، كما تحاول وحدة الأدلة الجنائية الرقمية معرفة كيفية حدوث هذا الاختراق وتحديد المسؤول عنه.

يقول الخبراء إن المياه البلدية والأنظمة الأخرى لديها القدرة على أن تكون أهدافًا سهلة للقراصنة، لأن البنية التحتية لأجهزة الكمبيوتر للولايات والمقاطعات تميل إلى نقص التمويل.

وقال روبرت إم لي، الرئيس التنفيذي لشركة Dragos Security والمتخصص في نقاط الضعف في نظام التحكم الصناعي، إن “الوصول عن بُعد إلى أنظمة التحكم الصناعية مثل تلك التي تعمل بمحطات معالجة المياه أصبح شائعًا بشكل متزايد”، وتابع: “مع زيادة ارتباط الصناعات رقميًا، سنستمر في رؤية المزيد من الدول والمجرمين يستهدفون هذه المواقع بسبب تأثيرها على المجتمع”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين