أخبارأخبار أميركا

اختراق آلاف الرسائل لمسؤولين بالخارجية الأمريكية

اخترق قراصنة، يشتبه في أنهم روس، آلاف من رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بمسؤولي وزارة الخارجية العام الماضي، بحسب ما أفادت به مصادر مقربة من بالكونجرس، فيما رفضت الوزارة تأكيد أو نفي حدوث ذلك.

وبحسب موقع “politico” قالت المصادر إن القراصنة تمكنوا من الوصول إلى رسائل البريد الإلكتروني في مكتب الشؤون الأوروبية والأورو آسيوية، ومكتب شؤون شرق آسيا، والمحيط الهادئ.

وتعمل هذه المكاتب على القضايا المتعلقة بحلفاء الولايات المتحدة، بما في ذلك حلف الناتو والشركاء الأوروبيون ومنطقة المحيط الهادئ.

ويعتبر هذا الاختراق مدعومًا من الكرملين لخادم البريد الإلكتروني للوزارة في أقل من 10 سنوات، بحسب موقع “foxbusiness“.

كما استهدفت تلك الحملة ما لا يقل عن تسع وكالات وعددا كبيرا من الشركات الخاصة، وهي حملة وجهت الاستخبارات أصابع الاتهام فيها للكرملين.

من جهته قال متحدث باسم وزارة الخارجية في بيان: “لأسباب أمنية، لسنا في وضع يسمح لنا بمناقشة طبيعة أو نطاق أي حوادث مزعومة للأمن السيبراني في هذا الوقت”.

ووفق موقع “nypost” فإن الحكومة الروسية قامت مرارًا بتسريب الاتصالات الأمريكية الخاصة المسروقة، في محاولة لزرع الفتنة..

وفي وقت سابق نشر مكتب مدير الاستخبارات الوطنية تقريرًا حول التهديدات التي طالت الانتخابات العامة التي جرت في نوفمبر الماضي، وكشف دورًا لروسيا في محاولة التأثير عليها.

ويشير التقرير إلى أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وافق على إطلاق حملة تهدف إلى “تشويه سمعة المرشح جو بايدن والحزب الديمقراطي، ودعم الرئيس السابق، دونالد ترامب، وتقويض ثقة الجمهور في العملية الانتخابية، وتفاقم الانقسامات الاجتماعية والسياسية في الولايات المتحدة”

وإلى جانب ذلك اعتمدت روسيا على وكلاء مرتبطين بأجهزة استخباراتها، روجوا لادعاءات مضللة لا أساس لها ضد بايدن وآخرين.

تطورات تأتي في وقت لا يعرف ما إذا كانت سرقة رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بوزارة الخارجية هي جزء من حملة التجسس المعروفة باسم SolarWinds، حيث قام قراصنة روس باستخدام برنامج تطوره الشركة الأمريكية، التي يطلق عليها هذا الاسم، والذي يستخدم على نطاق واسع في القطاعين الحكومي والخاص في الولايات المتحدة، وقاموا باختراق شبكات وكالات حكومية وأخرى خاصة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين