أخبارأخبار أميركامنوعات

احتجاز فتاة خططت لقتل 400 شخص في أمريكا

احتجزت السلطات الأمريكية فتاة خططت لقتل 400 شخص من أجل المتعة. وقد أدى تباهي ألكسيس ويلسون البالغة من العمر 18 عامًا، يوم الأحد الماضي، ببندقيتها “أ كا-47” خلال عملها في مطعم بيتزا في ولاية أوكلاهوما إلى حبسها.

وقامت ويلسون بعرض مقطع فيديو لبندقيتها التي اشترتها حديثا عبر هاتفها آيفون، لزميلتها في المطعم، ثم أخبرت زميلة أخرى مدى استيائها من الناس في مدرستها القديمة، وقالت إنها تريد “إطلاق النار على 400 شخص من أجل المتعة”.

وأثار هذا الكلام خوف زميلة ويلسون فقامت بإبلاغ المدير الذي اتصل بشرطة المنطقة. وأعلن مكتب الشرطة، يوم الاثنين الماضي، أن ويلسون متهمة القيام بتهديد إرهابي ضد مدرسة مكاليستر الثانوية.

وقال مدير الشرطة: سنحقق في الأمر إلى أقصى حد وسنقوم بالاعتقال إن أمكن ذلك، لأننا لا نريد أن يطلق النار على مدارسنا. وصرحت ويلسون أنها غير مذنبة بالتهم المسندة إليها، ولم يعلق محاميها على الأمر.

وأخبر أحد المسئولين في المدرسة، أنه تم توقيف ويلسون مرة لحملها سكينا إلى المدرسة، ومرة أخرى لارتدائها قميصًا مطبوع عليه كتاب صدر عام 1971 يدافع عن العنف، وقد تم اكتشافه سابقًا بين أغراض الأشخاص الذين أطلقوا النار على مدارسهم، كما وضعت ويلسون إشارة إعجاب لفيلم وثائقي عن مذبحة مدرسة ثانوية عام 1999.

واحدة من أشهر الفتيات اللاتي قمن بإطلاق النار على مدرسة كانت بريندا سبنسر البالغة من العمر 16 عامًا، التي فتحت النار على مدرسة ابتدائية في عام 1979 عبر نافذة منزلها، مما أدى إلى مقتل شخصين بالغين وإصابة ثمانية أطفال وضابط شرطة واحد.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين