أخبار

احتجاز السفير البريطاني في إيران بسبب دعم المحتجين

أكدت تقارير صحفية أن السلطات الإيرانية قامت باحتجاز السفير البريطاني في طهران عدة ساعات؛ “لتنظيمه تحركات مشبوهة في جامعة أمير كبير”، مشيرة إلى إطلاق سراحه لاحقا.

وأفادت وكالة “تسنيم” الإيرانية أنه “تم احتجاز مجموعة من الأشخاص لساعات أمام جامعة الأمير كبير، وأن روبرت ماكير، السفير البريطاني لدى طهران، كان في خضم التجمع الحاشد يحرّض المحتجين ضد الحكومة”.

وبينت أنه تم إطلاق سراحه بعد ساعات، مشيرة إلى أن سيتم استدعاؤه، يوم الأحد.

من جانبها، أكدت الخارجية البريطانية اعتقال سفيرها في طهران لفترة وجيزة، وشددت على أن الاعتقال “انتهاك صارخ للقانون الدولي”.

وكانت السلطات البريطانية قد نصحت مواطنيه بعدم السفر إطلاقا إلى إيران، إذ أن هناك معلومات توحي بأن الطائرة الأوكرانية التي تحطمت يوم الأربعاء قد تكون سقطت بصاروخ إيراني.

وقال وزير الخارجية دومينيك راب: “نظرا لكتلة المعلومات التي تشير إلى أن رحلة الخطوط الدولية الأوكرانية رقم 752 سقطت بصاروخ إيراني أرض/جو، ونظرا لاحتدام التوتر، فإننا ننصح الآن جميع المواطنين البريطانيين بعدم السفر إلى إيران”.

وأضاف في بيان صادر عن وزارة الخارجية: “وننصح أيضا بعدم استخدام الرحلات الجوية إلى إيران أو منها أو داخلها”.

وتابع قائلا: “هناك حاجة ملحة لإجراء تحقيق كامل وشفاف حتى نتبين سبب الحادث”، حسبما نقلت “رويترز”.

 

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين