أخبارأخبار أميركا

مظاهرة مناهضة للقاحات تتحول إلى حادثة طعن في لوس أنجلوس

تعرض رجل للطعن عقب تحول مسيرة مناهضة للقاحات في مدينة لوس أنجلوس إلى أعمال عنف أمس السبت، وفق ما أفادت به الشرطة المحلية عبر صفحتها الرسمية على تويتر.

وبحسب موقع “لويكلي“، قالت شرطة لوس أنجلوس إنها تراقب احتجاجًا في الحديقة الجنوبية لمبنى بلدية لوس أنجلوس”. وتابعت: “نحن في مكان الحادث للحفاظ على النظام بعد اندلاع القتال.

كما تعرض فرانك ستولتز، مراسل إذاعة “KPCC”، إلى هجوم، حيث غرد عبر صفحته الرسمية على تويتر قائلًا “تعرضت للركل ونزعت نظارتي من وجهي من قبل مجموعة من الرجال في مظاهرة – خارج قاعة المدينة”

تفاصيل أكثر

وبحسب شبكة “أن بي سي نيوز“، فقد تجمع عدة مئات من الأشخاص، في مجموعتين إحداهما مناهضة للقاحات والأخرى مؤيدة لها، ومع اشتداد الهتافات بين المجموعتين، اندلعت أعمال عنف بين المشاركين فيهما.

وانتشرت حالات الضرب بين الموافقين الذين ارتدوا ملابس سوداء، والمعارضين للقاح الذين التفوا بالأعلام الأمريكية ورفعوا شعارات مؤيدة للرئيس السابق دونالد ترامب.

وتبادل المتظاهرون اللكمات وتراشقوا بأشياء مختلفة، ولم يتضح على الفور كيف بدأت الاشتباكات، إلا أن كل طرف سارع في الإلقاء باللوم على الآخر.

وشوهد أحد الأشخاص، الذي ادعى المناهضون للقاحات أنه كان ضمن مسيرتهم، يسقط على الأرض بعد أن أصيب بنزيف. وقالت الشرطة في مكان الحادث إن الشخص تعرض للطعن، ووصل المسعفون لنقله إلى المستشفى.

يشار إلى أن الشرطة لم تقم بتوقيف أحد من الطرفين، فيما لايزال التحقيق مستمرًا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين