أخبارأخبار أميركا وكندا

اتهام صهر ترامب ومستشاره باستخدام معلومات تخص البيت الأبيض على بريده الشخصي

واشنطن – أثار آبي لويل محامي جاريد كوشنر صهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب قضية هامة جدا، وهي استخدام كوشنر لبريده الإلكتروني الخاص في إنجاز أعمال تخص البيت الأبيض، وذلك حسب ما ذكرت “بي بي سي”.

ويعد كوشنر أحد كبار مستشاري الرئيس الأميركي، ومتزوج من ابنته إيفانكا ترامب.

وانتقد ترامب خلال حملته الانتخابية كثيرا منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون، لاستخدامها بريدا إلكترونيا شخصيا حينما كانت تشغل منصب وزير الخارجية.

وشجع ترامب مرارا الحشود خلال مسيرات انتخابية على الهتاف بـ”اسجنوها”، وتعهد بسجن كلينتون على خلفية مزاعم بأنها أساءت استخدام معلومات سرية، وأجري تحقيق في تلك المزاعم، وأغلق دون توجيه أية اتهامات.

وتبادل كوشنر عشرات الرسائل الإلكترونية مع مسؤولين بالبيت الأبيض، حول موضوعات من بينها التغطية الإعلامية والتخطيط لأحداث ومؤتمرات، وذلك حسب صحيفة بوليتيكو، التي نشرت الموضوع لأول مرة.

وليس هناك مؤشرات على أن كوشنر قد تشارك معلومات سرية أو مهمة، عبر حساب بريده الشخصي.

وقال آبي لويل، محامي كوشنر، في بيان: ” كوشنر يستخدم عنوان بريده الإلكتروني الرسمي التابع للبيت الأبيض في إنجاز أعمال البيت الأبيض”.

وأضاف أقل من مئة رسالة إلكترونية، خلال الفترة من بين يناير/ كانون الثاني وحتى أغسطس/ آب الماضي، أرسلت أو تم الرد عليها من جانب كوشنر إلى زملائه في البيت الأبيض من حساب بريده الشخصي”.

وأوضح “أن تلك الرسائل في الغالب حملت مواد إخبارية أو تعليقا سياسيا، وفي معظم الأحيان حدثت حينما بدأ شخص ما في التواصل عبر الإرسال إلى عنوان البريد الشخصي لكوشنر، بدلا من بريده الرسمي التابع للبيت الأبيض”.

وتحدد اللوائح الفدرالية كيف يجب حماية السجلات المرتبطة بالرئيس الأميركي، والأنشطة الحكومية الأخرى.

ويمكن أن يجعل استخدام حسابات البريد الإلكتروني الخاصة السجلات الرسمية بعيدا عن متناول الصحفيين وأعضاء الكونغرس، والآخرين الذين يرغبون في الحصول المعلومات المتاحة للجمهور.

الوسوم

اعلان

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock