أخبارأخبار أميركا

إيقاف سارقة كمبيوتر بيلوسي وإقصاء عناصر أمنية من حفل التنصيب

ألقت السلطات القبض على المرأة التي قامت بسرقة جهاز كمبيوتر محمول من مكتب رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، وذلك إبان اقتحام أنصار الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ، لمبنى الكابيتول.

وبحسب ما ذكره موقع “US News“؛ فإن ، المتهمة بدخول مبنى الكابيتول بشكل غير قانوني والسلوك غير المنضبط، قد تم اعتقالها، فيما قالت تقارير إعلامية أخرى إن ويليامز هى من سلّمت نفسها للشرطة المحلية.

وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي في وقت سابق إن ويليامز شوهدت في مقطع فيديو وهي تأخذ كمبيوترًا محمولًا من مكتب بيلوسي، وتحدثت تقارير عن محاولتها بيع الجهاز للمخابرات الروسية.

لكن نقل جهاز الكمبيوتر إلى روسيا تعثر لأسباب غير معروفة، ولم يكن من غير المعروف ما إذا كان جهاز الكمبيوتر لا يزال موجودًا لدى ويليامز أو أنها تخلصت منه.

وأخبر والد ويليامز شرطة هاريسبرج أنه سافر مع ابنته إلى العاصمة لحضور الاحتجاجات، لكنه قال إنهما لم يبقيا معًا خلال النهار، أما والدتها فقد قالت للمحققين إن ابنتها قد أبدت اهتمامًا مؤخرًا بالرئيس ترامب ورسائل اليمين المتطرف.

وأكدت وزارة العدل على موقعها على الإنترنت أن ويليامز قد جرى اعتقالها في بنسلفانيا، ليلة أمس الاثنين.

فحص أمني مشدد
في سياق آخر؛ فقد أقصت الأجهزة الأمنية اثنين من أفراد عن المشاركة في حراسة حفل تنصيب الرئيس المنتخب ، بعد الكشف عن صلتهما بجماعات يمينية متطرفة، بحسب ما نشرته “ABC News“.

ولم تتوافر على الفور تفاصيل بشأن وحدات الحرس التي ينتمي إليها الاثنان أو طبيعة العلاقات المزعومة، فيما قال بيان للحرس الوطني أحال أسئلة إضافية إلى جهاز الخدمة السرية: “نظرًا للأمن التشغيلي، فإننا لا نناقش العملية ولا نتائج عملية التدقيق للعسكريين الذين يعملون على تأمين التنصيب”.

وقال مسؤولون إن كل فرد من الحراس البالغ عددهم 25 ألفًا الموجودين الآن في العاصمة تم فحصه من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي الذي يجري عمليات التحقق كجزء من عملية الاعتماد.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين