أخبارأخبار أميركا

إيفانكا وكوشنر يهددان بمقاضاة ناشري إعلانات في “تايمز سكوير” بنيويورك

هددت إيفانكا ترامب وزوجها جاريد كوشنر، بمقاضاة عدد من المعارضين لسياسات والدها، الرئيس دونالد ترامب، لنشرهم إعلانات في ساحة “تايمز سكوير” بنيويورك، بحسب ما ذكره موقع “USA Today“.

ووجه المحامي مارك كاسويتز، تهديدًا في رسالة إلى مشروع لينكولن، واصفًا الإعلانات التي تتحدث عن وفيات وباء فيروس كورونا المستجد في البلاد، بأنها “كاذبة وخبيثة وتنطوي على التشهير، وهي تجريح شائن ومخز”.

وأضاف محامي الزوجين: “إذا لم تتم إزالة هذه اللوحات الإعلانية على الفور، سنقاضيكم على ذلك مما سيكلفكم بلا شك تعويضات ضخمة وتأديبية”.

من جهته، أجاب مشروع لينكولن، الذي تديره منظمة محافظة مناهضة لترامب، بتدوينات منفصلة، جاء فيها:‬ “مجانين!، اللوحات الإعلانية ستبقى في مكانها”، وقام حساب المشروع على تويتر بنشر الرسالة مع صورة للإعلانين اللذين يظهران ابنة الرئيس دونالد ترامب وصهره.

وتظهر إحدى اللوحات الإعلانية إيفانكا وبجوارها عدد الوفيات على مستوى الولاية وعلى مستوى البلاد بسبب فيروس كورونا، فيما تظهر اللوحة الأخرى كوشنر مبتسمًا، وبجواره اقتباس منسوب إليه يقول: “سكان نيويورك سيعانون وهذه مشكلتهم”، أما الجزء السفلي من الإعلان فقد كان مبطّنًا بأكياس الجثث.

ومما جاء في رسالة المحامي كاسويتز، أن “كوشنر لم يصدر أي تصريح من هذا القبيل”، لكن في الواقع فإن هذا الاقتباس جاء في مقال نشرته مجلة “فانيتي فير” في شهر سبتمبر عن سوء إدارة فيروس كورونا.

ويزعم المقال أن أحد الحاضرين في اجتماع 21 مارس مع أعضاء إدارة ترامب، قال أن كوشنر قد قال خلال الاجتماع، إن “حاكم نيويورك أندرو كومو لم يدق الهواتف بقوة كافية للحصول على معدات الوقاية الشخصية لولايته، شعبه سيعانون وهذه مشكلتهم”.

في وقتٍ لاحق، نشر المشروع بيانًا على تويتر، وصف فيه كوشنر وترامب بـ “المتنمرين والبعيدين الذين لم يعطوا أدنى إشارة إلى أنهم يبدون أي اعتبار للشعب الأمريكي”، وتابع البيان: “نحن نخطط لإظهار نفس المستوى من الاحترام لهم”.

وأضاف البيان أنه من المهم أن “يتم تذكير الناس باستمرار بالقسوة والجرأة والافتقار المذهل للتعاطف الذي أظهره ترامب وكوشنر تجاه الشعب الأمريكي”.

يُذكر أن مشروع لينكولن مسؤول أيضًا عن العديد من الإعلانات الأخرى المناهضة لترامب في العديد من الولايات، بما في ذلك نورث كارولينا، فهناك إعلان يقول “ترامب كذب، أكثر 200،000 زائد ماتوا، أكثر من إجمالي سكان ويلمنجتون”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين