أخبارأخبار أميركا

إيران تنفي ضلوعها في الهجوم على السفارة الأمريكية بالعراق

نفت وزارة الخارجية الإيرانية ضلوع طهران في الاحتجاجات العنيفة عند السفارة الأمريكية بالعراق يوم الثلاثاء وقال المتحدث باسم الخارجية عباس موسوي في بيان نشر على موقع الوزارة على الإنترنت ”إن أمريكا لديها الجرأة المثيرة للدهشة على اتهام إيران في احتجاجات الشعب العراقي على قتل (واشنطن) 25 عراقيا على الأقل“.

وفي وقت سابق اليوم الثلاثاء، حمل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران المسؤولية عن تنسيق الهجوم على سفارة واشنطن في العراق.

وكتب ترامب على تويتر “قتلت إيران متعاقدا أمريكيا وأصابت كثيرين. قمنا بالرد بقوة وسنفعل ذلك دوما. الآن تنسق إيران هجوما على السفارة الأمريكية في العراق. نحمّلهم المسؤولية كاملة. وإضافة إلى ذلك نتوقع أن يستخدم العراق قواته لحماية السفارة وأبلغناهم بذلك”.

وفي تغريدة أخرى قال ترامب “إلى الملايين في العراق الذين يريدون الحرية والذين لا يريدون أن يكونوا تحت هيمنة وسيطرة إيران، هذا وقتكم!”.

وذكرت وزارة الخارجية الأمريكية أن كل الأمريكيين بسفارة الولايات المتحدة في بغداد آمنون وأنه لم يتم اقتحام المنشأة التي تظاهر عندها محتجون وأعضاء فصائل مسلحة يوم الثلاثاء تعبيرا عن الغضب من ضربات جوية أمريكية في العراق بحسب رويترز.

وقال متحدث باسم الوزارة إن السفير الأمريكي في العراق مات تولر كان في رحلة سفر خاصة معدة سلفا منذ أكثر من أسبوع وإن التقارير التي ذكرت أنه أُجلي من السفارة زائفة.

وأضاف المسؤول أن السفير في طريق العودة إلى السفارة وأنه لا توجد خطط لإخلائها.

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية، عن إرسال قوة من مشاة البحرية “المارينز” من الكويت إلى العراق، للمساهمة في حماية السفارة الأميركية في بغداد.

ونشرت وزارة الدفاع الأميركية بيانا مقتضبا على موقعها في الإنترنت قالت فيه: “مارينز يستعدون للتوجه من الكويت لدعم أفراد في السفارة الأميركية في بغداد”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين