أخبارأخبار العالم العربي

إيران تنفي استقالة روحاني بعد أزمة الطائرة الأوكرانية

نفت وكالة “فارس” الإيرانية حقيقة ما تداولته بعض وسائل الإعلام والنشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي عن إستقالة الرئيس حسن روحاني من منصبه، على خلفية أزمة إسقاط طائرة الركاب الأوكرانية.

وأكدت الوكالة شبه الرسمية عن مصدر مطلع في الحكومة الإيرانية أن الأنباء التي وردت، مساء أمس الجمعة، عن تقديم روحاني الاستقالة لا صحة لها.

كما لفت نفس المصدر إلى أن الرئيس الإيراني في مكتبه منذ صباح اليوم السبت، وهو من أصدر بيان التعزية بشأن كارثة الطائرة الأوكرانية التي أودت بأرواح 176 شخصا.

خطأ بشري

وبحسب وكالة فارس الإيرانية القريبة من المحافظين، أُبلغ خامنئي الجمعة بإسقاط طائرة البوينغ 737 التابعة لشركة الطيران الجوية الأوكرانية، الذي حصل بسبب “خطأ بشري”، وأوعز بالإعلان عن نشر نتائج التحقيقات بصدق.

وأعرب خامنئي عن “عزائه” لعائلات ضحايا “هذا الحادث المفجع”.

معالجة التقصير 

وفي سياق متصل ، أمر المرشد الأعلى علي خامنئي القوات المسلحة الإيرانية بمعالجة “التقصير” بعد إسقاط طائرة ركاب أوكرانية عن طريق الخطأ، وفق ما أعلن مكتبه.

وقال خامنئي “أناشد هيئة الأركان العامّة للقوّات المسلّحة أن تتمّ متابعة موارد التقصير المحتملة في هذا الحادث الأليم” لضمان عدم تكراره، وفق بيان نشر على موقعه الرسمي وحسابه على تويتر.

في المقابل ، طالب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بمعاقبة المذنبين وبدفع تعويضات من قبل إيران.

وقال على صفحته على فيسبوك “ننتظر من إيران إحالة المذنبين إلى القضاء ودفع تعويضات”.

وعبر عن أمله في “استمرار التحقيق بلا تأخير متعمد وبلا عراقيل”، مؤكدًا أن خبراءنا الـ45 يجب أن يتمكنوا من الحصول” على كل عناصر التحقيق.

أوكرانيا تطالب بتعويضات

من جهته، طالب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بمعاقبة المذنبين ودفع تعويضات من قبل إيران. وقال على صفحته على فيسبوك “ننتظر من إيران إحالة المذنبين على القضاء ودفع تعويضات”.

وعبر عن أمله في “استمرار التحقيقات بلا تأخير متعمد وبلا عراقيل”، مؤكدا أن خبراءنا الـ45 يجب أن يتمكنوا من الحصول” على كل عناصر التحقيق.

يذكر أن تحطم طائرة بوينغ 737 تابعة للخطوط الجوية الأوكرانية جاء بعيد إقلاعها صباح الأربعاء من طهران إلى كييف، ما أسفر عن مقتل أكثر من 170 شخصًا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين