أخبار

إيران تستدعي سفراء هولندا والدنمارك وبريطانيا احتجاجا على إيوائهم لجماعات معارضة إيرانية

استدعت ، مساء السبت، رؤساء البعثات الدبلوماسية لكل من والدنمارك وبريطانيا لدى طهران، على خلفية الهجوم الدامي في ، والذي أودى بحياة 29 شخصا.

وذكرت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء أن إيران استدعت سفراء هذه الدول بتهمة إيواء جماعات معارضة إيرانية في بلادهم .

وقال المتحدث باسم الخارجية، بهرام قاسمي، إن الخارجية الإيرانية ، أعربت للسفيرين الهولندي والدنماركي، والقائم بالأعمال المؤقت في السفارة البريطانية (لغياب عن احتجاج إيران الشديد على منح حكومات الدول الثلاث ملاذات لمجموعات إيرانية معارضة تمارس الإرهاب.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية: “ليس مقبولا ألا تدرج هذه الجماعات على قائمة الاتحاد الأوروبي للمنظمات الإرهابية ما دامت لم تنفذ أي هجوم إرهابي في أوروبا “

ووقع الهجوم خلال الاحتفال بذكرى الحرب العراقية الإيرانية في ثمانينيات القرن الماضي، واتهم التليفزيون الرسمي الإيراني عناصر تكفيرية في هجوم مدينة الأحواز، والتي شهدت احتجاجات متفرقة للأقلية العربية.

كما سارعت إيران لاتهام دول في الجوار والولايات المتحدة بالوقوف وراء الهجوم المسلح ضد قوات الجيش والحرس الثوري خلال عرض عسكري في مدينة الأهواز في جنوب غربي البلاد، في ذكرى الحرب العراقية الإيرانية (1980-1988)، وبعث الرئيس الروسي عزاء وتعهدا بالدعم لنظيره الإيراني.

وفي تغريدة على (تويتر)، قال إن ضحايا الهجوم المسلح من بينهم أطفال وصحفيون. وحمل المسؤول الإيراني “نظاما أجنبيا” بتمويل وتدريب وتجنيد “إرهابيين” لتنفيذ الهجوم.

وأشار ظريف إلى إن بلاده سترد على الهجوم”بسرعة وحسم دفاعا عن أرواح أبنائها”، وكتب ظريف تغريدة قائلا “هاجم إرهابيون الأهواز بعد أن قام نظام أجنبي بتجنيدهم وتدريبهم وتسليحهم ودفع الأموال لهم”.

وأفادت وكالة أنباء تسنيم شبه الرسمية الإيرانية أن الهجوم المسلح على ، جنوب غرب إيران، أسفر عن مقتل 12 عسكريا من الحرس الثوري، وجرح أكثر من 60 شخصا بين عسكريين ومدنيين ومن بينهم أطفال.

وقال المتحدث باسم ، رمضان شريف، إن “عناصر من جماعة الأهوازية هم من أطلقوا النار على الناس والقوات المسلحة”، مضيفا أن هذه الجماعة استهدفت سابقا المعسكرات الصيفية السنوية، التي يقيمها الباسيج

وأعلن المتحدث باسم “جماعة الأهواز”، يعقوب حر التسطري، خلال لقاء مع قناة “إيران انترناشيونال” تبني الجماعة الهجوم على العرض العسكري الذي أقيم في الأهواز في ذكرى الحرب العراقية الإيرانية (1980-1988)

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين