أخبار

إيران ترحب بالتفاوض مع السعودية وتُغلق الباب في وجه أمريكا

رحب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الجمعة، بالحوار مع المملكة العربية السعودية وسائر دول الخليج.

وقال ظريف خلال كلمته أمام رجال الأعمال في ماهاراشترا عاصمة مومباي الهندية، إن بلاده ليست مستعدة للتفاوض مع الولايات المتحدة الأمريكية من أجل التوصل إلى اتفاق جديد بدلًا من الاتفاق النووي الحالي.

وأوضح وزير الخارجية الإيراني أن “إيران على استعداد للحوار وتقديم مقترحات على الصعيد الأمن في المنطقة، ولاسيما في مضيق هرمز، مشيرًا إلى تقديم بلاده مبادرات لإحلال الأمن والسلام في المنطقة.

وتابع أن طهران ترفض مطلقا التفاوض على اتفاق جديد، مضيفًا أن قرار مجلس الأمن الدولي حول الاتفاق النووي الذي جاء في 159 صفحة من المحتمل هو أطول قرار للمجلس.

ولفت إلى إمكانية لعب الهند دورا في إعادة أمريكا إلى الاتفاق النووي والاتفاقات السابقة، مضيفًا أن الدول الأوروبية أبدت استعدادها للوساطة.

ولفت إلى أن “رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يعتقد أننا نحتاج الآن إلى اتفاق مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وقد تكون هناك حاجة في المستقبل إلى إبرام اتفاق وارن، أو اتفاق سندرز، ولكن الاتفاق النووي هو اتفاق بيننا وبين أمريكا والدول الخمس الأخرى المهمة بالعالم، وخروج بلد منه أمر غير مقبول”.

وكان المرشد الإيراني علي خامنئي قال خلال خطبة صلاة الجمعة في طهران، بعدما هاجم الدول الأوروبية الثلاث:(فرنسا، وبريطانيا، وألمانيا) فيما يتعلق بالاتفاق النووي:“حين يتفاوضون يكون تفاوضهم مترافقًا مع المكر والخداع“.

وأضاف:“هؤلاء الذين يبدون رجالًا محترمين خلف طاولة المفاوضات هم أنفسهم إرهابيو مطار بغداد (الذين اغتالوا سليماني ورفاقه)، مع تغيير الزي فقط، ولا يمكنهم أن يكونوا أناسًا يمكن الثقة بهم“.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين